تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ضيف اليوم

نتانياهو في بروكسل.. فرنسا والاتحاد الأوروبي وساطة سلام جديدة في الشرق الأوسط؟

فرانس24

تتناول فقرة "ضيف اليوم"، مع الباحث الأكاديمي الفرنسي وأستاذ الأقسام التحضيرية بيير لوي ريمون، قراءة في الموقف الفرنسي حول الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، الذي عكسه الرئيس الفرنسي ماكرون برفضه هذا الاعتراف، ودعوته نتانياهو بالإقدام على مواقف شجاعة تجاه الفلسطينيين من أجل كسر الجمود الحالي. وكذلك التساؤل عن إمكانية فرنسا والاتحاد الأوروبي إلى قطب وسيط جديد في الشرق الأوسط.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.