تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متظاهرون ايرانيون يعتبرون أن ترامب يعجل بزوال اسرائيل

إعلان

طهران (أ ف ب) - تظاهر مئات المحسوبين على التيار المحافظ في ايران الاثنين ضد اسرائيل مشيرين إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انما يعجل بزاول الدولة العبرية من خلال قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لها.

ورافقت التظاهرة موسيقى على النمط التركي تمنع عادة في ايران إلا أنها باتت أكثر شعبية في مناسبات المتشددين حيث رافقتها كلمات على سبيل "الولايات المتحدة قاتلة" و"الأمهات الفلسطينيات يفقدن أطفالهن" و"الموت لأميركا".

وأرجع المشاركون قلة عدد المتظاهرين نسبيا الى الترتيب المتسرع للمسيرة.

وقال علي أصفهاني (23 عاما) "كان الإعلان عنها ضعيف بعض الشيء. لم أعرف بمسيرة اليوم إلا حوالي منتصف الليل فأتيت مباشرة من المستشفى كوني طالب طب".

وأضاف أن قرار ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس والذي قوبل بادانات واسعة من أنحاء العالم كان خطوة "جديدة قاسية تضاف إلى جوانب الاضطهاد الأميركي الأخرى".

وفيما تتعهد تظاهرات من هذا النوع عادة بدعم القضية الفلسطينية، إلا أنها تتجنب الدعوة إلى تحرك عسكري مباشر من قبل ايران.

وقال رجل الدين سيد عبدالله الحسيني لفرانس برس "لا أعتقد أن هناك حاجة لإرسال أي قوات لأن هناك ما يكفي من الأشخاص في لبنان وسوريا وداخل الأراضي الفلسطينية للتخلص من الاسرائيليين".

وأعلنت لافتة مضيئة نصبت على جانب الساحة أنه لم يتبق إلا 8240 يوما لاسرائيل في إشارة إلى خطاب تنبأ خلاله المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي بزوال الدولة العبرية بحلول العام 2030.

وقال حسيني "قام ترامب بعمل جيد عبر تسريع الأمور. كنا نتوقع تفكك اسرائيل لاحقا (...) لكن هذه بداية نهاية اسرائيل".

وأضاف "علينا أن نشكره على ما قام به".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.