تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مونديال الاندية: غريميو وباتشوكا يتطلعان الى النهائي الاول

إعلان

دبي (أ ف ب) - يتطلع غريميو البرازيلي بطل ليبرتادوريس وباتشوكا المكسيكي بطل الكونكاكاف الى النهائي الاول في تاريخهما في كأس العالم للاندية لكرة القدم عندما يلتقيان الثلاثاء في العين في نصف نهائي نسخة 2017 التي تستضيفها الامارات حتى 16 كانون الاول / ديسمبر .

ويلعب الثلاثاء ايضا الوداد البيضاوي المغربي بطل افريقيا مع اواروا ريد دايموندز الياباني بطل اسيا على المركز الخامس الذي سيكون افضل تعويض لهما بعد خسارتهما في ربع النهائي امام بوتشاكا والجزيرة الاماراتي بنتيجة واحدة صفر-1.

وسيكون غريميو الذي صعد الى نصف النهائي مباشرة بعدما توج بطلا لكأس ليبرتادوريس (دوري ابطال اميركا الجنوبية) على حساب لانوس الارجنتيني (1-صفر ذهابا و2-1 ايابا)، مرشحا لتخطي باتشوكا وخوض النهائي في مواجهة الفائز من مباراة نصف النهائي الثانية التي تجمع الاربعاء ريال مدريد بطل اوروبا وحامل اللقب مع الجزيرة.

ويقود غريميو المدرب المعروف ريناتو بورتالوبي (غاوتشو) الذي يعد رمزا في الفريق المنتمي لمدينة بورتو اليغري، بعدما قاده كلاعب للفوز بلقب ليبرتادوريس عام 1983، ثم كقائد للجهاز الفني في 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2017، ليصبح اول برازيلي وثامن شخص في اميركا الجنوبية ينال هذا الشرف.

وسيستلهم بورتالوبي (55 عاما) عندما يخوض فريقه مباراة باتشوكا تجربته الناجحة في بطولات الاندية كلاعب، بعدما سبق ان قاد غريميو للفوز بكأس الانتركونتينينتال (كانت تجمع بطلي اوروبا واميركا الجنوبية) عندما سجل هدفي الفوز على هامبورغ الالماني 2-1 في الملعب الوطني باليابان عام 1983.

ويعتد بورتالوبي بنفسه كثيرا، وسبق له ان طلب من ناديه اقامة تمثالا له بعد الانجازات التي حققها معه، وفي حال قيادة فريقه للفوز بلقب كأس العالم للاندية قد يتحقق حلمه، بعدما كان وعده روميلدو بولزان رئيس غريميو خيرا "وعد التمثال سيتحقق، سنجد وسيلة لاقامته".

ولم يكن لبورتالوبي لينجحك في مهمته التدريبية لولا وجود لاعبين مميزين في فريقه الذي يفتقد النجم الشاب ارثر هنريكي (21 عاما) المطلوب في برشلونة الاسباني بسبب الاصابة.

ويتقدم الاوراق الرابحة لوان فييرا الفائز مع منتخب بلاده بذهبية كرة القدم في اولمبياد ريو دي جانيرو 2016 ، والارجنتيني لوكاس باريوس، والمدافع الهداف والاس اوليفيرا صاحب ستة اهداف في كأس ليبرتادوريس، دون اغفال الدور المميز لحارس المرمى مارسيلو غروهي.

وقال المخضرم باريوس (33 عاما) لموقع الاتحاد الدولي "فيفا" عن طموح غريميو في البطولة:" نحن نعرف اننا مرشحون لنتأهل الى النهائي، ولكن لتحقيق ذلك ينبغي التفكير في نصف النهائي اولا وقبل كل شيء، هكذا خضنا منافسات كوبا ليبرتادوريس وقد سارت الامور بشكل جيد بالنسبة لنا".

ولم يخف باريوس رغبته في مواجهة ريال مدريد في النهائي، مؤكدا ان "غريميو لديه ما يكفي من الادوات والاسلحة للوقوف ندا للند امام بطل اوروبا، نحن نملك ما يلزم لذلك، فرغم ما يزخرون به من لاعبين ورغم كل ما فازوا به من القاب، سوف ننافسهم وندافع عن حظوظنا امامهم اذا وضعتنا الأقدار ضدهم".

وبينما يشارك غريميو في البطولة للمرة الاولى، فان خبرة باتشوكا تعد اكبر حيث يلعب للمرة الرابعة وهو يأمل ان يكون تواجده الثاني في نصف النهائي افضل من الاول في نسخة 2008 ،حيث خسر وقتها امام ليجيا دي كيتو بهدفين نظيفين.

ولم يظهر باتشوكا بمستوى كبير امام الوداد في ربع النهائي، وهو احتاج لوقت اضافي ليفوز على بطل افريقيا بهدف فيكتور غوزمان في الدقيقة 112.

ويرفع باتشوكا شعار التأهل إلى النهائي ليكون اول فريق من منطقة الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطي والكارايبي) يحقق هذا الانجاز، وقال مدربه الاوروغوياني دييغو الونسو بعد مباراة الوداد عن لقاء نصف النهائي:" تنتظرنا مكافأة كبيرة جدا، سنخوض مباراة لصنع التاريخ على مستوى الكونكاكاف وتحقيق ما عجز عن تحقيقه اي فريق مكسيكي، نأمل أن نتمكن من الوصول الى المباراة النهائية لان جماهيرنا تستحق ذلك".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.