تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قاضية فدرالية تسمح بتطويع متحولين جنسيا خلافا لرغبة ترامب

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - رفضت قاضية فدرالية الاثنين مراجعة تقدمت بها إدارة الرئيس دونالد ترامب لإرجاء موعد بدء الجيش الاميركي بقبول المتحولين جنسيا في صفوفه، ما يعني السماح للجيش بالبدء بتطويع هذه الفئة من المواطنين في الاول من كانون الثاني/يناير المقبل.

ويمثّل هذا القرار نكسة للرئيس الجمهوري الذي أكد في سلسلة تغريدات في تموز/يوليو ان المتحولين جنسيا لا يمكنهم "بأي طريقة" الخدمة في صفوف الجيش.

وأتبع ترامب تغريداته بمذكرة رئاسية تمنع الجيش من البدء بتطويع المتحولين جنسيا في مطلع 2018.

واثارت مذكرة ترامب احتجاجات منظمات حقوقية سارعت الى الطعن بها، وقد سبق لمحكمتين فدراليتين ان اصدرتا احكاما ضد المذكرة الرئاسية.

وقرار السماح بتطويع متحولين جنسيا اتخذته ادارة الرئيس السابق باراك اوباما العام المنصرم وهو يسمح لهذه الفئة الخدمة علنا في الجيش الاميركي والحصول على العناية الطبية في اطار النظام الصحي العسكري.

ويومها حددت وزارة الدفاع الاميركية مهلة سنة قبل ان تبدأ بتجنيد اشخاص متحولين جنسيا. وكان الموعد الاول للبدء بتطويع المتحولين جنسيا في الاول من تموز/يوليو 2017 لكن وزير الدفاع جيم ماتيس ارجأه ستة اشهر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.