تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الانكليزي يمنح يونايتد وسيتي وقتا اضافيا لتوضيح ما حصل بعد لقاء الدربي

إعلان

لندن (أ ف ب) - منح الاتحاد الانكليزي لكرة القدم الاربعاء كلا من الجارين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وقتا اضافيا، وذلك لتوضيح تفاصيل الاشكال الذي حصل في غرف الملابس بعد انتهاء المباراة بينهما على ملعب الأول "اولدترافورد" يوم الأحد.

وابتعد سيتي في صدارة الدوري الانكليزي الممتاز بفارق 11 نقطة عن جاره اللدود يونايتد بعد ان اسقطه في معقله 2-1 في مواجهة الأحد.

واحتفل لاعبو سيتي طويلا بالانتصار الذي حققه فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا في معقل يونايتد، ما شكل استفزازا لأصحاب الأرض فحصل الاشكال في النفق المؤدي الى غرف الملابس.

وذكرت الصحف البريطانية الإثنين أن مساعد مدرب سيتي ومواطنه ميكيل ارتيتا اصيب في وجهه خلال الاشكال، كما أن مدرب يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو كان طرفا فيه بعد دخوله في مشادة مع الحارس البرازيلي ايدرسون، ما أدى الى تفاقم الاشكال.

وأشارت صحيفة "غارديان" الى أن ارتيتا أصيب في حاجبه وكانت الدماء تغطي وجهه بعد اصابته في الاشكال الذي حصل خارج غرفة الملابس المخصصة للضيوف.

وأصبح الممر المؤدي الى غرفة ملابس الضيوف مزدحما باللاعبين والطواقم العاملة في الفريقين، وتحول الوضع الى مواجهة بالأيدي بين الطرفين، وذكرت صحيفتا "دايلي مايل" و"دايلي تلغراف" أن لاعبي سيتي رموا مورينيو بالماء والحليب كما أصيب البرتغالي بعبوة بلاستيكية سقطت على رأسه.

ومنح الاتحاد الانكليزي الفريقين حتى اليوم الأربعاء لتوضيح ما حصل لكنه عاد ومنحهما يومين اضافيين بحسب البيان الذي جاء فيه "منح كل من مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وقتا اضافيا لتزويدنا بملاحظاته بعد التقارير التي تحدثت عن حادثة حصلت اثر مباراة الاحد. أمامهما الآن حتى السادسة مساء من يوم الجمعة الواقع في 15 كانون الاول/ديسمبر".

ونفى مورينيو أن يكون لاعبوه خلف الاشكال الذي حصل الأحد، وكذلك فعل غوارديولا لكن الأخير عرض رغم ذلك التقدم باعتذار من اصحاب الأرض.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.