تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شرطة غينيا الاستوائية تعترض أكثر من 200 مهاجر في البحر

إعلان

مالابو (أ ف ب) - اعترض خفر السواحل في غينيا الاستوائية سفينة تقل 205 مهاجرين من غرب افريقيا قالوا انهم يريدون الذهاب الى الغابون، كما ذكرت وسائل الاعلام المحلية.

واوضح تلفزيون غينيا الاستوائية ان المهاجرين السريين، بمن فيهم مولود جديد وثلاث حوامل، ألقي القبض عليهم الثلاثاء قبالة ساحل عاصمة غينيا الاستوائية، مالابو، الواقعة في جزيرة بويكو وسط خليج غينيا.

سلم هؤلاء المهاجرون الآتون من بلدان غرب افريقيا، مثل بنين ونيجيريا وتوغو ايضا، الى قسم شرطة مالابو، الذي يسمى في غينيا الاستوائية "غوانتانامو".

واكد أحد عناصر خفر السواحل من غينيا الإستوائية ان "قائد السفينة قال لنا انهم كانوا متوجهين الى الغابون. ولا نعرف ان كان كلامه صحيحا ام لا".

وستنظم مالابو عملية اعادة هؤلاء المهاجرين السريين الى بلدانهم في الايام المقبلة، كما اعلنت الشرطة.

وتشهد الغابون وغينيا الاستوائية منذ سنوات وصول اعداد كبيرة من المهاجرين الافارقة الى حدودهما البحرية والبرية، مدفوعين بالاقتصاد القوي نسبيا في هذين البلدين النفطيين.

وقد تحفظت الغابون وغينيا الاستوائية فترة طويلة عن الموافقة على حرية العبور في افريقيا الوسطى، التي اقرت اخيرا في تشرين الأول/اكتوبر، خشية ان يشكل ذلك حافزا لهجرة أشد كثافة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.