تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة اسبانيا: ايبار يلحق الخسارة الثانية بفالنسيا واتلتيكو مدريد ينتزع الوصافة

إعلان

مدريد (أ ف ب) - فجر ايبار مفاجأة من العيار الثقيل عندما تغلب على فالنسيا الثاني 2-1 السبت على الملعب البلدي "ايبورويا" في ايبار في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ومنح الدولي الياباني تاكاشي اينوي التقدم لايبار في الدقيقة 49 بتسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من خوان جوردان، بيد ان فرحته لم تدم سوى 8 دقائق حيث نجح سانتياغو مينا بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة في ادراك التعادل لفالنسيا.

وحسم ايبار النتيجة في الدقيقة 87 بهدف لجوردان بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من ايفان اليخو.

ولم ينفع فالنسيا عودة مهاجمه البرتغالي غونزالو غيديش المعار من باريس سان جرمان الفرنسي، للخروج بالتعادل على الاقل.

وخاض فالنسيا المباراة في غياب هدافه الايطالي سيموني زازا بسبب الايقاف.

يذكر ان زازا يحتل المركز الثاني على لائحة الهدافين برصيد 10 اهداف بفارق 4 اهداف خلف نجم برشلونة الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي.

ولفت فالنسيا حامل اللقب 6 مرات اخرها عام 2004، الجميع بنتائجه الرائعة منذ بداية الموسم حيث حقق 9 انتصارات مقابل 4 تعادلات بينها 3 مع ريال مدريد حامل اللقب في عقر دار الاخير وضيفبه اتلتيكو مدريد صفر-صفر وبرشلونة الوصيف 1-1 في افضل بداية موسم له في تاريخه.

واوقف خيتافي البداية الرائعة لفالنسيا في المرحلة قبل الماضية عندما هزمه بهدف وحيد، واستعاد توازنه بالفوز على سلتا فيغو 2-1، قبل ان يسقط بالنتيجة ذاتها امام ايبار اليوم.

وصعد ايبار الى المركز السابع برصيد 21 نقطة من 6 انتصارات بينها 4 في مبارياته الخمس الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الخسارة.

- اتلتيكو مدريد ثانيا-

وهي الخسارة الثانية لفالنسيا هذا الموسم والثانية في مبارياته الثلاث الاخيرة فتجمد رصيده عند 34 نقطة وتراجع الى المركز الثالث بعدما استغل اتلتيكو مدريد كبوته لينتزع منه المركز الثاني بفوزه على ضيفه الافيس بهدف وحيد على ملعب "متروبوليتانو" في العاصمة مدريد.

كما بات فالنسيا مهددا بالتراجع الى المركز الرابع في حال فوز ريال مدريد على مضيفه ليغانيس الثلاثاء في ختام المرحلة.

وعانى اتلتيكو مدريد كثيرا للفوز على ضيفه الافيس الذي يعاني في أسفل الترتيب وانتظر حتى الدقيقة 74 لتسجيل هدف الفوز عبر نجمه فرناندو توريس عندما استغل كرة عرضية من المدافع الكرواتي سيمي فرساليكو من الجهة اليمنى وتابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى الخالي.

وهو الهدف الاول لتوريس هذا الموسم والـ 98 في الليغا.

ودفع مدرب اتلتيكو مدريد الارجنتيني دييغو سيميوني بتوريس والبلجيكي يانيك كاراسكو في الدقيقة 69 لتنشيط خط هجوم فريق العاصمة الذي تحسن كثيرا في الشوط الثاني بعد نزول الارجنتيني انخل كوريا مطلعه.

وهو الفوز الرابع على التوالي لاتلتيكو مدريد والعاشر هذا الموسم فرفع رصيده الى 36 نقطة وبات على بعد 3 نقاط خلف برشلونة المتصدر والذي يستضيف ديبورتيفو لا كورونيا غدا الاحد.

في المقابل، مني ديبورتيفو الافيس بخسارته الثانية عشرة هذا الموسم والاولى بعد فوزين متتاليين في رابع مباراة له باشراف مدربه الجديد مدافع برشلونة السابق ابيلاردو.

وتجمد رصيد ديبورتيفو الافيس عند 12 نقطة في المركز الثامن عشر وهو مهدد بالتراجع الى المركز الاخير في حال فوز ملقة على ضيفه ريال بيتيس اشبيلية الاثنين، ولاس بالماس على ضيفه اسبانيول غدا.

وفي مباراة ثالثة على ملعب "سان ماميس" في بلباو، تعادل اتلتيك بلباو مع ضيفه ريال سوسييداد صفر-صفر.

وهو التعادل الرابع لاتلتيك بلباو في مبارياته الثماني الاخيرة التي حقق فيها فوزا واحدا مقابل 3 هزائم، فيما لا يزال ريال سوسييداد يلهث وراء فوزه الاول منذ تغلبه على ايبار 3-1 في المرحلة الحادية عشرة في 5 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي حيث تعادل بعده ثلاث مرات وخسر مرتين.

ورفع اتلتيك بلباو رصيده الى 18 نقطة في المركز الثاني عشر بفارق نقطتين خلف ريال سوسييداد الثامن.

ويلعب غدا ايضا جيرونا مع خيتافي، وسلتا فيغو مع فياريال، والاثنين بلقاء ملقة مع ريال بيتيس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.