تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ايطاليا: اودينيزي يلحق الخسارة الاولى بانتر ميلان ونابولي يستعيد الصدارة

إعلان

روما (أ ف ب) - الحق اودينيزي الخسارة الاولى بانتر ميلان المتصدر هذا الموسم عندما تغلب عليه 3-1 في عقر داره ملعب "جوزيبي مياتزا" في ميلانو، واستعاد نابولي الصدارة بفوزه على مضيفه تورينو 3-1 السبت في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

في المباراة الاولى، سجل كيفن لازانيا (14) والارجنتيني رودريغو دي بول (61 من ركلة جزاء) والتشيكي انتونين باراك (77) اهداف اودينيزي، والارجنتيني ماورو ايكاردي (15) هدف انتر ميلان الذي تراجع الى المركز الثاني بعدما تجمد رصيده عند 40 نقطة بفارق نقطتين خلف نابولي.

وكان انتر ميلان الى حدود هذه المرحلة الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة في الكالتشيو، لكنه سقط اليوم وعلى ارضه امام اودينيزي الذي تابع نتائجه الرائعة مع مدربه الجديد المدافع السابق للغريم التقليدي ميلان ومنتخب ايطاليا ماسيمو اودو وحقق فوزه الثالث على التوالي في 4 مباريات معه منذ استلامه المهمة خلفا للويجي دل نيري في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

واستهل اودو مشواره مع اودينيزي بخسارة امام نابولي، لكنه تغلب بعدها على كروتوني وبينيفينتو وانتر ميلان.

وقال اودو: "عملنا طيلة الاسبوع على تحقيق الفوز، وبالتالي فانك عندما تحقق هدفك يعني انك قمت بعملك على أكمل وجه".

من جهته، قال مدرب انتر ميلان لوتشيانو سباليتي: "ارتكبنا الكثير من الاخطاء في الشوط الثاني، كنا خجولين فيما كانوا هم افضل واستفادوا من قوتهم البدنية".

وكان انتر ميلان يمني النفس باستعادة سكة الانتصارات بعد انتزاعه تعادلا ثمينا من مضيفه يوفنتوس حامل اللقب في الاعوام الستة الاخيرة صفر-صفر في المرحلة الماضية، واستهل رجال سباليتي المباراة بافضل طريقة ممكنة وسنحت للاعبيه العديد من الفرص تألق دفاع الضيوف وحارس مرماهم البانو بيتساري في التصدي لها.

وكان اودينيزي البادىء بالتسجيل عبر هدافه كيفن لازانيا اثر متابعته لتمريرة عرضية زاحفة لسيلفان فيندر من داخل المنطقة بعد مجهود فردي (14).

ورد انتر ميلان بعد 71 ثانية عندما مرر انطونيو كاندريفا كرة عرضية تابعها الارجنتيني ماورو ايكاردي بيمناه من مسافة قريبة على يسار الحارس البانو بيتساري (15).

وهو الهدف السابع عشر هذا الموسم لايكاردي.

واهدر لازانيا فرصة التعزيز اثر تلقيه كرة داخل المنطقة فانفرد بالحارس وسددها قوية ارتطمت بجسم الاخير وتحولت الى ركنية لم تثمر (46).

واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد الاحتكام على حكم الفيديو اثر لمس المدافع دافيدي سانتون للكرة بيده داخل المرمى فانبرى لها الارجنتيني رودريغو ديي بول قوية بيمناه على يسار الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش (61).

ووجه اودينيزي الضربة القاضية لانتر ميلان بتسجيله الهدف الثالث من هجمة مرتدة وصلت خلالها الكرة الى التشيكي الواعد ياكوبو يانكتو (21 عاما) في الجهة اليسرى فرفعها عرضية على طبق من ذهب الى مواطنه الواعد ايضا انتونين باراك (23 عاما) غير المراقب فتابعها بيمناه على يمين الحارس هاندانوفيتش (77).

-نابولي يستعيد الصدارة-

وارتقى اودينيزي الى المركز الثاني عشر مؤقتا برصيد 21 نقطة بفارق الاهداف امام بولونيا وكييفو فيرونا، وأسدى خدمة الى نابولي الذي استعاد نغمة الانتصارات والصدارة التي كان انتزعها منه انتر عقب خسارته امام يوفنتوس صفر-1 في المرحلة قبل الماضية.

ويملك يوفنتوس فرصة اللحاق بانتر ميلان في حال فوزه على مضيفه بولونيا غدا الاحد في ختام المرحلة.

واستعاد نابولي نغمة الانتصارات التي غابت عنه في مبارياته الثلاث الاخيرة في مختلف المسابقات بينها اثنتان في الدوري بعد خسارته امام يوفنتوس صفر-1 وفيينورد روتردام الهولندي 1-2 في دوري ابطال اوروبا وتعادله مع فيورنتينا.

وحسم نابولي الساعي الى لقبه الاول في الكالتشيو منذ 1990، نتيجة المباراة في شوطها الاول بتسجيله ثلاثية تناوب على تسجيلها السنغالي كاليدو كوليبالي (4) والبولندي بيوتر زيلينسكي (25) والسلوفاكي ماريك هامسيك (30).

وعادل هامسيك الاسطورة الارجنتيني دييغو ارماندو مارادونا في عدد الاهداف بالوان نابولي الايطالي في مختلف المسابقات رافعا رصيده الى 115 هدفا.

وكان مارادونا الهداف التاريخي للفريق الجنوبي بتسجيله 155 هدفا في 259 مباراة في الفترة بين 1984 و1991 والتي قاده خلالها الى لقبيه الوحيدين في الكالتشيو عامي 1987 و1990.

وانضم هامسيك الى نابولي صيف 2007 عندما كان عمره 20 عاما. وبعد 10 اعوام بات قائدا للفريق واحد ابرز عناصره الاساسية وهدافه التاريخي في 470 مباراة حتى الان.

ويلعب لاحقا ايضا روما مع كالياري.

ويلعب غدا ايضا فيرونا مع ميلان، وفيورنتينا مع جنوى، وسمبدوريا مع ساسوولو، وكروتوني مع كييفو، وبينيفينتو مع سبال، واتالانتا مع لاتسيو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.