تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة الفنزويلية والمعارضة مطلع الشهر المقبل

إعلان

سانتو دومينغو (أ ف ب) - اتفق وفدا الحكومة الفنزويلية والمعارضة خلال اجتماع في سانتو دومينغو الجمعة على عقد جولة جديدة من المفاوضات الرامية لحل الأزمة السياسية والاقتصادية-الاجتماعية في بلدهما في 11 كانون الثاني/يناير المقبل، كما اعلن رئيس جمهورية الدومينيكان دانيلو ميدينا.

وقال ميدينا أمام الصحافيين في ختام هذه الجولة الثانية من المفاوضات التي تستضيفها بلاده "لقد قررنا تنظيم اجتماع عمل في 11 كانون الثاني/يناير وآخر في 12 كانون الثاني/يناير بمشاركة وزراء خارجية" الدول الراعية لهذه المفاوضات.

وكان الطرفان عقدا في الاول والثاني من كانون الاول/ديسمبر الجاري جولة اولى من المفاوضات.

وادلى رئيس الدومينيكان بتصريحه في ختام اجتماع استمر ثماني ساعات بين وفدي الحكومة الفنزويلية والمعارضة.

واكد ميدينا ان المحادثات احرزت تقدما ولكن الاعمال بخواتيمها. وقال "لقد احرزنا تقدما ملفتا ولكن لا يمكننا الاعلان عن الانجازات التي تحققت لأن القضية رزمة متكاملة (...) وطالما لم يتم الاتفاق عليها كلها لا يمكننا الاعلان عن شيء".

من جهته قال هيرالدو مونوز وزير خارجية تشيلي التي تشارك في رعاية مفاوضات سانتو دومينغو "نأمل ان يتم التوصل الى اتفاق في 12 كانون الثاني/يناير".

وتجري هذه المفاوضات بعد فشل ثلاث محاولات للحوار منذ 2014، في بلد انهار اقتصاده نتيجة هبوط أسعار النفط ويمسك فيه التشافيون (نسبة إلى الرئيس الراحل هوغو تشافيز الذي خلفه مادورو عام 2013) بالسلطات بشكل شبه كامل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.