تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هجوم انتحاري على كنيسة يوقع ثمانية قتلى على الأقل بجنوب غرب باكستان

رجل أمن باكستاني يحرس كنيسة البروتستانت في كويتا في 25 كانون الأول/ديسمبر 2014
رجل أمن باكستاني يحرس كنيسة البروتستانت في كويتا في 25 كانون الأول/ديسمبر 2014 أ ف ب

قام انتحاريان بمهاجمة كنيسة للمسيحيين البروتستانت في كويتا عاصمة إقليم بلوشستان الباكستاني أثناء قداس الأحد قبل أيام من الاحتفال بعيد الميلاد. وأدى الهجوم إلى سقوط ثمانية قتلى على الأقل وجرح 30 آخرين.

إعلان

قتل ثمانية أشخاص على الأقل وجرح 30 آخرون بعد أن هاجم انتحاريان الأحد كنيسة في مدينة كويتا في جنوب غرب باكستان، قبل ثمانية أيام على الاحتفال بعيد الميلاد بحسب ما أعلنت الشرطة.

واستهدف الهجوم كنيسة تابعة لطائفة المثوديست البروتستانتية في كويتا عاصمة إقليم بلوشستان خلال قداس الأحد. وقال أكبر حريفال المسؤول في إقليم بلوشستان وعاصمته كويتا إن بين قتلى الاعتداء امرأتان. وأعلنت الشرطة أن عددا من الجرحى حالهم خطرة.

وأعلن مسؤولون أن قوات الأمن اعترضت انتحاريا خارج الكنيسة وأصابته لكن الانتحاري الثاني تمكن من عبور المدخل الرئيسي للكنيسة حيث فجر نفسه. وقال قائد شرطة الإقليم معظم جاه "تحركت الشرطة بسرعة ومنعت المهاجمين من دخول الردهة الرئيسية".

مداخلة مراسل فرانس24 في باكستان

وفي وقت سابق، أعلن عبد الرزاق تشيما المسؤول في شرطة كويتا أن حصيلة الهجوم خمسة قتلى و15 جريحا، وهي أرقام أكدها وزير داخلية الإقليم سرفراز بوغتي. وقال بوغتي إن الشرطة اعترضت انتحاريا خارج الكنيسة وأصابته لكن الانتحاري الثاني تمكن من عبور المدخل الرئيسي للكنيسة حيث فجر نفسه.

وقال الوزير الباكستاني إن نحو 250 شخصا يشاركون عادة في قداس الأحد، إلا أن العدد تضاعف نظرا لقرب الاحتفال بعيد الميلاد.

ومدينة كويتا هي عاصمة إقليم بلوشستان الحدودي مع إيران. ويعتبر هذا الإقليم الأفقر في البلاد رغم أنه غني بالنفط والمعادن، إلا أنه الأكثر اضطرابا.

وإضافة إلى الجماعات الانفصالية البلوشية، يحاول متمردون إسلاميون التسلل إلى بلوشستان الذي يعتبر أحد المناطق الرئيسية التي تشهد أعمال عنف طائفية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.