تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ايطاليا: خسارة ثانية لميلان بقيادة غاتوزو ويوفنتوس ثانيا

إعلان

روما (أ ف ب) - مني ميلان بخسارته الثانية في أربع مباريات خاضها بقيادة مدربه الجديد لاعب وسطه السابق جنارو غاتوزو بسقوطه الكبير على أرض هيلاس فيرونا صفر-3، واقتنص يوفنتوس المركز الثاني بفوزه على مضيفه بولونيا 3-صفر، الأحد في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

واعاد فيرونا ضيفه اللومباردي الى واقعه المرير، وأكد أن الفوز الأول الذي حققه غاتوزو مع الفريق في المرحلة السابقة ضد بولونيا (2-1) لم يكن نقطة بداية جديدة، بل أن شيئا لم يتغير بعد التخلي عن المدرب السابق فينتشنزو مونتيلا في 27 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان غاتوزو استهل مهمته خلفا لمونتيلا بتعادل مخيب في الدوري المحلي أمام بينيفينتو الوافد الجديد الى الدرجة الاولى وصاحب المركز الاخير 2-2 في مباراة كان النادي اللومبادري متقدما خلالها حتى الوقت بدل الضائع قبل أن يسجل حارس الفريق المنافس البرتو برينيولي هدف التعادل، ثم خسر الثانية ضد رييكا الكرواتي (صفر-2) في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

وبعدما فرض سيطرته الميدانية دون ان ينجح في الوصول الى الشباك، أنهى ميلان الشوط الأول متخلفا بهدف سجله أنطونيو كاراتشولو في الدقيقة 24 من كرة رأسية ارتدت الى الشباك من العارضة وظهر الحارس جانلويجي دوناروما الذي يواجه ضغطا كبيرا من مشجعي الفريق بعد تجدد الحديث عن امكان انتقاله ليوفنتوس.

وعقدت مهمة ميلان في الدقيقة 55 عندما اهتزت شباكه مجددا بهدف لمويز كين بعد تمريرة من البديل البرازيلي دانيال بيسا الذي وجه الضربة القاضية للاعبي غاتوزو باضافة الهدف الثالث في الدقيقة 77 اثر هجمة مرتدة وتمريرة من رومولو سوزا.

وأكمل ميلان الذي مني بهزيمته السابعة وتجمد رصيده عند 24 نقطة، الثواني الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب وسطه الإسباني خيسوس سوسو (90+1).

وتأتي الخسارة القاسية لميلان الذي أنفق مالكوه الصينيون مبالغ طائلة هذا الصيف من أجل محاولة اعادته لمكانته بين الكبار، بعد يومين على قرار الاتحاد الاوروبي لكرة القدم برفض طلب بطل دوري ابطال اوروبا 7 مرات لإبرام "اتفاق طوعي" حول اللعب النظيف.

- "دون رد فعل" -

وعلق غاتوزو على الخسارة "خلال 25 دقيقة، صنعنا الكثير من الفرص، لكن عندما واجهنا الصعوبة الاولى، وجدنا انفسنا في موقف سيء ودون رد فعل".

ولدى سؤاله عن التأثير المحتمل لملفي دوناروما واللعب المالي النظيف على اداء اللعب، رد غاتوزو "من السهل قول ان هذا الامر ارخى بثقله، لكن هذا ليس صحيحا. الاجور تصل الى اللاعبين في موعدها، وحضور النادي جيد جدا. لا نتحدث عن امور كهذه في غرفة تبديل الملابس".

وبات ميلان يواجه احتمال اتخاذ عقوبات بحقه على خلفية مخالفته لقواعد اللعب المالي النظيف بعدما تراكمت خسائره في السنوات الثلاث الأخيرة لتصل الى 255 مليون يورو، علما ان قواعد الاتحاد القاري تحدد العجز المالي الاقصى لأي ناد خلال ثلاث سنوات بـ 30 مليون يورو.

وارتقى هيلاس فيرونا مرتبتين الى المركز السابع عشر (13 نقطة)، في حين بقي ميلان سابعا موقتا برصيد 24 نقطة بعد ان اكتفى فيورنتينا بالتعالد سلبا مع ضيفه جنوى، لكنه لا يزال مهددا بفقدان مركزه في حال فوز اتالانتا على ضيفه لاتسيو الخامس لاحقا اليوم في ختام المرحلة.

ويلعب لاحقا ايضا الصاعدان حديثا بينيفينتو مع سبال.

وكانت المرحلة افتتحت السبت فمني انتر ميلان بخسارته الاولى هذا الموسم امام ضيفه اودينيزي 1-3، وفقد الصدارة لصالح نابولي الذي تغلب على مضيفه تورينو 3-1، في حين فاز روما الرابع على ضيفه كالياري 1-صفر.

واستغل يوفنتوس، بطل المواسم الستة الاخيرة، خسارة انتر ميلان وانقض على المركز الثاني بفوزه على مضيفه بولونيا 3-صفر.

ورفع يوفنتوس رصيده الى 42 نقطة، وعاد على بعد نقطة واحدة من نابولي، وتقدم بفارق نقطتين على انتر ميلان.

وانتظر يوفنتوس الذي سيطر على مجريات اللقاء من البداية، حتى الدقيقة 27 لافتتاح التسجيل من ركلة حرة نفذها باتقان الدولي البوسني ميراليم بيانيتش في سقف الزاوية اليمنى.

وساهم بيانيتش في صنع الهدف الثاني عندما ارسل كرة موزونة الى الكرواني ماريو ماندزوكيتش تابعها بيسراه من الجهة اليمنى في اسفل الزاوية اليسرى (36).

وفي الشوط الثاني، عزز الفرنسي بليز ماتويدي تقدم فريق "السيدة العجوز" يالهدف الثالث من كرة وصلته داخل المنطقة تابعها بيسراه في اسفل الزاوية اليمنى (64).

وسقط سمبدوريا السادس على ملعبه امام ساسوولو بهدف لاليساندرو ماتري (90) بعد ان اهدر زميله ماتيو بوليتانو ركلة جزاء (83).

وتغلب كروتوني على كييفو 1-صفر سجله البونسي انتي بوديمير (33).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.