تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكرملين ينوّه بتعاون روسي اميركي "نموذجي" لمحاربة الارهاب

إعلان

موسكو (أ ف ب) - نوّه الكرملين الاثنين بـ"التعاون النموذجي" بين اجهزة الاستخبارات الروسية والاميركية بعد مساهمة وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي آي ايه" في احباط مخطط اعتداء ضد كاتدرائية في سان بطرسبورغ.

وشكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الاميركي دونالد ترامب في اتصال هاتفي الاحد على"المعلومات التي سلمتها السي آي ايه" لروسيا واتاحت لاجهزة الاستخبارات الروسية (اف اس بي) احباط مخطط لتنفيذ اعتداء ضد كاتدرائية قازان التي تعتبر من معالم سان بطرسبورغ، واماكن اخرى.

واعلنت اجهزة الاستخبارات الروسية الاسبوع الماضي انها اعتقلت سبعة افراد في خلية تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية كانت تخطط لتنفيذ اعتداءات في سان بطرسبورغ.

ونوّه المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الاثنين بـ"التعاون النموذجي" بين اجهزة الاستخبارات في البلدين في محاربة الارهاب.

واعلن بيسكوف ان هناك "اتصالات متقطعة بين اجهزة استخباراتنا ولكن في هذه الحالة بالذات كان هناك معلومات مفيدة ساهمت في حماية الكثير من الارواح".

وتابع بيسكوف "بالتأكيد لا يمكن ان يقابل ذلك الا بالارتياح والامتنان"، مضيفا "تلك هي المعايير التي علينا ان نتطلع اليها لتحديد مسار الامور في المستقبل".

وكان بوتين قال في اتصال مع ترامب انه في حال تلقت اجهزة الاستخبارات الروسية معلومات عن مخاطر ارهابية على صلة بالولايات المتحدة ومواطنيها، ستعمد الى تسليمها فورا للأجهزة الاميركية.

وهذه ثاني مكالمة هاتفية هذا الأسبوع بين الرئيسين، بعد اتصال اول الخميس تناولا فيه البرنامج النووي الكوري الشمالي وتبادل ترامب وبوتين خلاله الإشادات.

وشهدت العلاقات الروسية الاميركية توترا على مدى سنوات، على خلفية التدخل الروسي في اوكرانيا، والعقوبات الغربية ضد موسكو، ومؤخرا على خلفية الاتهامات بتدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية الاميركية في 2016.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.