تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أمم افريقيا 2019: أحمد يعتمد سياسة العصا والجزرة مع الكاميرون

إعلان

أبيدجان (أ ف ب) - بدا رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) أحمد أحمد أقرب الى استعمال سياسة العصا والجزرة مع الكاميرون، حاملة لقب كأس الامم الافريقية والتي من المقرر ان تستضيف النسخة المقبلة سنة 2019.

وقال أحمد في تصريحات لم يسم فيها الكاميرون "اذا لم يتمكن البلد المستضيف للبطولة من تنظيمها، سنجد بلدا قادرا على القيام بذلك".

وشدد رئيس الاتحاد على ان الأخير لن يتراجع عن قراره المتخذ في تموز/يوليو الماضي، والقاضي برفع عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من 16 الى 24، بدءا من النسخة المقبلة، معتبرا ان هذه الصيغة ستسمح بتفادي غياب منتخبات كبرى عن البطولة القارية.

وتابع خلال مؤتمر صحافي في أبيدجان "في ما يتعلق بالكاميرون 2019، لا يمكنني ان أستبق الأمور، الا ان كل السلطات في البلاد وصولا الى الرئاسة، أكدت لنا مرارا انها ستكون جاهزة للاستضافة".

وأوضح ان الاتحاد سيعتمد على تقارير اللجان التابعة له "والتي ستسمح لنا (في وقت لاحق) بتبيان ما اذا كانت الكاميرون جاهزة أم لا. لن نساوم على شيء".

وكان اختيار الكاميرون لاستضافة بطولة كأس الامم الافريقية قد أثار جدلا واسعا للتشكيك في امكانيات البلاد ونجاحها في الوفاء بمتطلبات الاتحاد اللازمة لتنظيم مثل هذا الحدث.

وأدلى أحمد الذي انتخب في آذار/مارس الماضي بدلا من الكاميروني عيسى حياتو الذي تولى مهامه لما يقارب ثلاثة عقود، بتصريحات متفاوتة ومتعددة حول الاستضافة الكاميرونية.

ففي آب/أغسطس، اعتبر ان الدولة الافريقية "غير جاهزة" للاستضافة، ما أثار جدلا حول مسعى لتغيير المضيف. وفي تشرين الأول/اكتوبر، قال انه "لم يكن هناك في أي وقت من الأوقات توجه بإعادة النظر في القرارات المتخذة مسبقا وفقا لأحكام النظام الأساسي باختيار الكاميرون وساحل العاج وغينيا كبلدان مضيفة للنسخ الثلاث المقبلة من كأس الأمم الأفريقية" التي تقام كل عامين.

وتأمل الكاميرون في النسخة المقبلة، في الدفاع عن لقبها الذي أحرزته على حساب مصر في بطولة الغابون مطلع 2017.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.