تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحوثيون: الهجوم الصاروخي على الرياض يمثل مرحلة جديدة في المواجهة مع السعودية

أ ف ب / أرشيف

بعيد إطلاق صاروخ باليستي على العاصمة السعودية الرياض الثلاثاء، أصدر الحوثيون بيانا، اعتبروا فيه أن الهجوم يدشن مرحلة جديدة في المواجهة مع المملكة، مضيفين أن "قصور النظام السعودي (...) وكافة المنشآت العسكرية والنفطية في مرمى صواريخنا". وكانت الرياض قد أعلنت أن دفاعاتها الجوية اعترضت الصاروخ ودمرته دون وقوع أي خسائر.

إعلان

اعتبرت جماعة الحوثيين اليمنية اليوم الثلاثاء إن أحدث هجماتها الصاروخية على السعودية افتتاح لمرحلة جديدة في مواجهتها مع المملكة وذلك بعد أن اعترضت الرياض الصاروخ.

وقال متحدث باسم الحوثيين إن صاروخا باليستيا استهدف البلاط الملكي في قصر اليمامة حيث كان ينعقد اجتماع لقادة سعوديين ووصف الهجوم بأنه "افتتاح لمرحلة جديدة في المواجهة".

وكتبت قناة "المسيرة" اليمنية المؤيدة للحوثيين في حسابها على تويتر أن "القوة الصاروخية (للحوثيين) تعلن إطلاق صاروخ بركان تو اتش البالستي على قصر اليمامة في الرياض".

مداخلة خالد الغرابلي: لماذا يسنهدف الحوثيون الرياض مجددا الآن؟

وأضافت أن "هدف الصاروخ البالستي اجتماع موسع لقادة النظام السعودي في قصر اليمامة".

وبعيد إطلاق الصاروخ الثلاثاء، قال الحوثيون في بيان نشرته قناة "المسيرة" على موقعها "ما بعد صمود ألف يوم مرحلة مغايرة لما قبل"، مضيفين أن "قصور النظام السعودي (...) وكافة المنشآت العسكرية والنفطية في مرمى صواريخنا".

وقال من جهته زعيم الحوثيين عبد الملك بدر الدين الحوثي "في مقابل ألف يوم من القصف بالأسلحة المحرمة دوليا، كان هناك ألف يوم من الصمود أثبت خلاله شعبنا أن إرادته لن تنكسر"، بحسب خطاب بثته "المسيرة".

وأضاف "بعد ألف يوم، شعبنا اليوم تصل صواريخه البالستية إلى وسط الرياض وإلى قصر حكمهم".

السعودية تؤكد أن الصاروخ كان باتجاه مناطق مأهولة بالسكان في الرياض

من جانبها، سارعت الرياض إلى القول أن الصاروخ "إيراني-حوثي"، بعد أيام من اتهام واشنطن طهران بتصنيع صاروخ تم اعتراضه فوق العاصمة السعودية أيضا في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

مداخلة محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثيين

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أوضح المتحدث الرسمي لقوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي أنه في ظهر اليوم الثلاثاء "رصدت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي انطلاق صاروخ باليستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة".

وأفاد أن الصاروخ "كان باتجاه مناطق سكنية مأهولة بالسكان بمنطقة الرياض، وتم (...) اعتراضه وتدميره جنوب الرياض دون وقوع أي خسائر".

وقال المالكي في بيانه إن "السيطرة على الأسلحة البالستية ذات التصنيع الإيراني من قبل المنظمات الإرهابية ومنها الميليشيا الحوثية المسلحة المدعومة من إيران يمثل تهديدا للأمن الإقليمي والدولي".

واعتبر أن "استمرار المليشيات في استهداف المدن بالصواريخ الباليستية دليل واضح على استمرار المليشيات الحوثية المدعومة من إيران في استخدام المنافذ المستخدمة للأعمال الإغاثية في تهريب الصواريخ الإيرانية".

وجاء اعتراض الصاروخ الثلاثاء في وقت كانت الأنظار متجهة نحو الرياض حيث من المقرر أن يعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم الموازنة.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.