تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تيفيز حائر: البقاء في الصين... العودة الى بوكا... أو الاعتزال

إعلان

بوينوس ايرس (أ ف ب) - سيكون عام 2018 مصيريا بالنسبة الى المهاجم الدولي الأرجنتيني السابق كارلوس تيفيز، إذ يجد نفسه أمام ثلاثة خيارات، أصعبها اعتزال كرة القدم في الـ33 من عمره أو العودة الى بلاده وفريقه السابق بوكا جونيورز، أو احترام العام الثاني من عقده في الصين، وذلك بحسب ما أقر مدير أعماله الثلاثاء.

وفي مقابلة مع "راديو ريفادافيا" في الأرجنتين، بدا أدريان رووكو غامضا في ما يتعلق بمستقبل موكله تيفيز الذي وقع مع شنغهاي شينخوا الصيني في أواخر 2016، وبات اللاعب الأعلى أجراء في كرة القدم، مع راتب سنوي يقدر بنحو 41 مليون دولار أميركي.

وقال رووكو "يجب أن نبدي احتراما في ما يتعلق بموضوع العقد الجاري الذي يربط كارلوس بالنادي الصيني. ليست هناك اي مفاوضات مع ناد آخر".

الا ان الوكيل نفسه أدلى بتصريحات مغايرة بعض الشيء لصحيفة "أولي"، اذ أكد وجود "مفاوضات" مع شينخوا "لمعرفة ما هو أفضل بالنسبة للنادي واللاعب".

وتابع "بوكا في قلبه، لكن ذلك لا يعني أنه يرغب بالعودة"، مجيبا على سؤال حول احتمال اعتزال الهداف السابق لقطبي مانشستر، يونايتد وسيتي، ويوفنتوس الايطالي، بالقول "لا استبعد أي شيء".

وتابع "كارلوس يريد احترام عقده الحالي" الذي يستمر لعامين، كاشفا بأنه يتمرن وحيدا في الوقت الحالي من أجل المحافظة على لياقته البدنية خلال فترة توقف الدوري الصيني.

وأشار رووكو الى "أننا بتصرف النادي (شينخوا) وسنفعل ما يريده. نحن لا نفكر ببوكا" الذي كان فريق بدايات تيفيز قبل انتقاله الى البرازيل حيث دافع عن الوان كورنثيانز (2005-2006) ثم حل في أوروبا ولعب مع أندية وست هام ويونايتد ومانشستر سيتي الإنكليزية بين 2006 و2013، ويوفنتوس بين 2013 و2015.

وعاد تيفيز الى بوكا في 2015 قبل أن تغريه أموال الدوري الصيني، لكنه عانى في تجربته الأسيوية حتى الآن واكتفى بـ11 مشاركة في الدوري المحلي (في 30 مرحلة) وسجل اربعة أهداف.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.