تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: النيابة العسكرية تفرج عن أكثر من 200 مشجع للزمالك متهمين بالشغب

أ ف ب / أرشيف

أطلقت النيابة العسكرية في مصر سراح 236 من مشجعي نادي الزمالك، السبت الماضي، بعد أكثر من خمسة أشهر على احتجازهم بتهم "تخريب استاد عسكري والاعتداء على قوات الشرطة". وتعود أحداث القضية إلى مباراة كرة قدم جمعت فريقي الزمالك المصري وأهلي طرابلس الليبي في دوري أبطال أفريقيا في يوليو/ تموز الماضي وشهدت أعمال شغب داخل استاد برج العرب بالإسكندرية.

إعلان

قررت النيابة العسكرية في مصر إطلاق سراح 236 مشجع كرة منتمين لنادي الزمالك موقوفين منذ أكثر من خمسة أشهر بتهم تخريب استاد عسكري والاعتداء على قوات الشرطة، حسب ما أفاد أحد محاميي المتهمين.

وكانت الشرطة قد أوقفت مئات من مشجعي نادي الزمالك في أعقاب مباراة لكرة القدم ضد نادي أهلي طرابلس في دوري أبطال أفريقيا في 9 تموز/ يوليو الفائت، واحتجزت 236 منهم منذ ذلك الوقت، حسب ما أوضح المحامي محمد حافظ الذي يدافع عن أكثر من 100 منهم.

وبعد أشهر من التحقيقات، قررت النيابة العسكرية السبت إطلاق سراحهم "لعدم كفاية الأدلة لتحريك دعوة جنائية"، حسب ما أوضح حافظ مساء الاثنين.

وأكدت وسائل إعلام حكومية إطلاق سراح المشجعين.

وكان المتهمون يواجهون تهم تحطيم مقاعد استاد برج العرب في الإسكندرية، وهو ملعب مملوك للجيش المصري، والاعتداء على قوات الشرطة، حسب ما أوضح المحامي .

كما وجهت إليهم اتهامات بالانتماء لـ "ألتراس وايت نايتس"، وهي رابطة مشجعين منظمة شديدة الولاء للنادي القاهري، حسب ما قال حافظ المحامي أيضا في مؤسسة حرية الرأي والتعبير.

وقال حافظ "حدث شغب داخل استاد برج العرب وتم تحطيم بعض المقاعد ثم تم توقيف نحو 600 من مشجعي الزمالك بشكل عشوائي".

وحظر القضاء المصري روابط المشجعين، وهي من المجموعات المنظمة التي شاركت في الثورة على الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في العام 2011 والتي تبوح بعدائها للشرطة.

كما تحظر السلطات المصرية حضور المشجعين ملاعب الكرة بسبب أحداث العنف التي خلفت أكثر من 90 قتيلا في واقعتي عنف منذ العام 2012، لكن يسمح بحضور المشجعين للمباريات الدولية كما كان الحال في مباراة الزمالك في تموز/ يوليو الفائت.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.