تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يهدد بوقف المساعدات عن الدول التي تصوت في الجمعية العامة ضد قراره بشأن القدس

أ ف ب / أرشيف

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء، تحذيرا شديد اللهجة للدول التي تنوي التصويت ضد قراره بشأن القدس خلال الجلسة الطارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة المرتقبة الخميس. وهدد ترامب بوقف المساعدات المالية عن تلك الدول، قائلا: "إنهم يأخذون مئات الملايين من الدولارات وربما مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا. حسنا، سنراقب هذا التصويت. دعوهم يصوتون ضدنا. سنوفر كثيرا ولا نعبأ بذلك".

إعلان

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف المساعدات المالية عن الدول التي ستصوت لصالح مشروع قرار بالأمم المتحدة الخميس ضد قراره الاعتراف القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "إنهم يأخذون مئات الملايين من الدولارات وربما مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا. حسنا، سنراقب هذا التصويت. دعوهم يصوتون ضدنا. سنوفر كثيرا ولا نعبأ بذلك".

كلمة دونالد ترامب حول الدول التي تنوي التصويت ضد قراره بشأن القدس في الجمعية العامة

وتعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 دولة جلسة طارئة نادرة غدا الخميس بناء على طلب دول عربية وإسلامية بشأن القرار الأمريكي المثير للجدل.

وكانت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي قد حذرت في تصريحات سابقة اليوم من أنها ستخبر الرئيس الأمريكي بقائمة الدول التي ستصوت لصالح القرار المزمع التصويت عليه في الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس.

وقالت سفيرة واشنطن لدى المنظمة الأممية في رسالة وجهتها إلى سفراء عدد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إن "الرئيس دونالد ترامب سيراقب هذا التصويت بشكل دقيق وطلب أن أبلغه عن البلدان التي ستصوت ضده".

مداخلة ليلى عودة حول تهديد ترامب بقطع المساعدات عن الدول التي تصوت في الجمعية العامة ضد قراره بشأن القدس

وأضافت هايلي محذرة "سنسجل كل تصويت حول هذه القضية" وذهبت هايلي أبعد من ذلك الثلاثاء بإطلاقها تحذيرا في تغريدة على تويتر. وقالت "في الأمم المتحدة يطلب منا دائما أن نعمل أكثر ونعطي أكثر. لذلك عندما نقوم باتخاذ قرار يعكس إرادة الشعب الأمريكي حول تحديد الموقع الذي يجب أن نقيم فيه سفارتنا، فنحن لا نتوقع من هؤلاء الذين ساندناهم أن يستهدفونا".

من جانبه، ندد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، والذي سيحضر التصويت في الجمعية العامة بما اعتبره "تهديدات" و"عمليات ترهيب" تمارسها واشنطن.

كلمة وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ردا على رسالة نيكي هايلي

وكانت الولايات المتحدة قد استخدمت حق النقض الفيتو ضد مشروع قرار قدمته مصر لمجلس الأمن ويحذر من "التداعيات الخطيرة "للقرار الأمريكي ويطالب بإلغائه، بعد عشرة أيام على إعلانه من قبل الرئيس ترامب. وأضاف مشروع القرار أن وضع القدس "يجب أن يتقرر عبر التفاوض" معربا "عن الأسف الشديد للقرارات الأخيرة بشأن القدس"من دون تسمية الولايات المتحدة بالاسم.

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.