تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كاليفورنيا: إعلان حالة الاستنفار القصوى تحسبا لرياح عنيفة قد تؤجج الحريق "توماس"

حرائق كاليفورنيا 2017
حرائق كاليفورنيا 2017 أ ف ب (أرشيف)

أعلنت أجهزة الأرصاد الجوية الأمريكية الأربعاء حالة الاستنفار القصوى في مقاطعة سانتا باربرا بكاليفورنيا تحسبا لعودة الرياح العنيفة في المساء والتي قد تؤجج الحريق "توماس" الناشط بعد أسبوعين من اندلاعه. وقالت وكالة مكافحة الحرائق "كول فاير" إن فرقها "لن تستسلم" بسبب ازدياد الحدة المنتظرة للرياح.

إعلان

وضعت مقاطعة سانتا باربرا في كاليفورنيا اليوم الأربعاء في حالة استنفار تحسبا لعودة الرياح العنيفة في المساء والتي يخشى أن تؤجج الحريق "توماس" الذي لا يزال ناشطا بعد أسبوعين على اندلاعه.

وبعد أيام من الهدوء النسبي، وضعت أجهزة الأرصاد الجوية هذه المقاطعة في حالة "الاستنفار الأحمر" من مساء الأربعاء وحتى صباح الخميس بسبب "رياح عنيفة ورطوبة ضعيفة".

وحاول رجال الإطفاء الاثنين والثلاثاء وقف تقدم الحريق "توماس" الذي يعتبر ثاني أكبر حريق في تاريخ كاليفورنيا، بعد الحريق "سيدار" في 2003.

وركزت إدارة مكافحة الحرائق في كاليفورنيا (كول فاير)اهتمامها في الأيام الأخيرة بمدينة مونتيسيتو الصغيرة، مقصد النجوم وذوو الملايين، والتي تبعد 80 كلم شمال غرب لوس أنجلس، حيث صدرت أوامر بالإجلاء.

وقد دمر الحريق "توماس" حتى الآن 1300 مبنى وأتلف 110 آلاف هكتار، أي مساحة لوس أنجلس تقريبا، منذ اندلاعه في الرابع من كانون الأول/ديسمبر.

ووصف مارك براون، مسؤول العمليات في "كول فاير" يوم أمس الثلاثاء بأنه "يوم مثمر جدا"على صعيد مكافحة النيران، لكنه أكد أيضا أن فرقه "لن تستسلم" بسبب ازدياد الحدة المنتظرة للرياح.

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن