تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة الكاردينال الاميركي برنارد لو

إعلان

الفاتيكان (أ ف ب) - اعلن الكرسي الرسولي ان الكاردينال الاميركي برنارد لو الذي لاحقته فضيحة الكهنة المتهمين باعتداءات جنسية ضد اطفال في الولايات المتحدة، توفي صباح الاربعاء عن 86 عاما على اثر مرض طويل.

وقد اندلعت الفضيحة مطلع 2002، عندما اقر الكاردينال لو الذي كان آنذاك رئيس اساقفة بوسطن، بأنه أمن الحماية للكاهن بول شاني على رغم الادلة العديدة عن تحرشه بعدد من اطفال.

واضطر الكاردينال الى التخلي عن رئاسة اسقفية بوسطن واستقر في روما.

واتاح تحقيق اعده صحافيو "بوسطن غلوب" الكشف عن الطريقة التي اعتمدتها التراتبية الكاثوليكية وعلى رأسها الكاردينال لاو، لتغطية التجاوزات الجنسية التي قام بها حوالى 90 كاهنا في بوسطن وفي الضواحي طوال عقود.

وبسبب هذه المقالات المختلفة حصل الصحافيون على جائزة بوليتزر المرموقة.

لكن الجدل استمر بعد استقالة لو لانه حصل على جنسية الفاتيكان وعين رئيسة اساقفة كنيسة ماريا ماجوري في روما.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.