تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس النواب الأميركي يقرّ إجراء ماليا مؤقتا لتفادي شلل الإدارات الفدرالية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أقرّ مجلس النواب الاميركي الخميس إجراء ماليا مؤقتا من شأنه اذا ما وافق عليه مجلس الشيوخ أيضا أن يجنّب البلاد شبح إغلاق الادارات الفدرالية منتصف ليل الجمعة بانتظار التوصل الى اتفاق دائم بشأن الموازنة بين الادارة والكونغرس.

وبأغلبية 231 صوتا مقابل 188 أقر مجلس النواب تمديد أجل الميزانية الفدرالية الراهنة لفترة اربعة اسابيع، لتنتقل بذلك الكرة الى مجلس الشيوخ الذي يتعيّن عليه الموافقة على النص قبل منتصف ليل الجمعة-السبت اذا ما اراد تجنب "اغلاق" اي من الادارات الفدرالية.

وتعطي هذه الفترة الاضافية من اربعة اسابيع مهلة اضافية للبرلمانيين في الاكثرية والاقلية للاتفاق على ميزانية السنة المالية 2018 بأسرها، اي حتى 30 ايلول/سبتمبر.

وتتمتع الاقلية الديموقراطية بقدرة تعطيلية في مجلس الشيوخ وهي تستغلها للحصول من الاغلبية على تنازلات تلبّي بعضا من اولويات الديموقراطيين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.