تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتقال عنصر مارينز سابق خطط لشن هجوم جهادي خلال الميلاد في سان فرانسيسكو

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب) - اعتقل مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي" الجمعة عنصرا سابقا في سلاح مشاة البحرية الاميركية (المارينز) بتهمة التخطيط لشن هجوم جهادي يوم عيد الميلاد في مركز تسوق شهير في سان فرانسيسكو، بحسب ما افادت وثائق قضائية.

وبحسب محضر التحقيق الذي ارسلته الشرطة الفدرالية الى المحكمة الفدرالية في كاليفورنيا فقد اعترف ايفيريت آرون جيمسون (26 عاما) الذي يعمل سائق شاحنة بأنه كان يعتزم استهداف "بير 39"، مركز التسوق والمعلم السياحي الشهير في المدينة الساحلية.

وأضاف المحضر ان المتهم اوضح لعملاء "أف بي آي" متخفّين انه اراد تنفيذ هجومه بواسطة قنابل اراد تفجيرها وسط الحشود في بير 39 خلال الاسبوع الممتد بين 18 و25 كانون الاول/ديسمبر الجاري لان "عيد الميلاد هو اليوم الأمثل لتنفيذ هجوم".

واختار المتهم هذا المعلم السياحي بعينه لانه "سبق له وأن زاره وهو يعلم انه مكان تكون فيه الحشود كبيرة".

وبحسب الوثائق القضائية فقد قال المتهم انه "مستعد للموت". ودهم عملاء من الشرطة الفدرالية منزله في موديستو الواقعة في كاليفورنيا على بعد 130 كلم شرق سان فرانسيسكو الاربعاء وقد عثروا فيه على وصيته وكمية من الاسلحة والذخائر.

وكشف المتهم عن مخططه هذا لعميل في الـ"أف بي آي" متخف كان يظنه قياديا كبيرا في تنظيم الدولة الاسلامية، وقد اكد له انه يجب ان يقع في الولايات المتحدة "هجوم آخر مثل نيويورك او سان برناردينو"، بحسب الوثائق نفسها.

وبحسب الدعوى التي رفعتها الشرطة الفدرالية ضد المتهم امام محكمة فدرالية في كاليفورنيا فقد "اعتنق المتهم معتقدات جهادية متشددة وكتب بنفسه رسائل تدعم الارهاب على مواقع التواصل الاجتماعي".

وجيمسون الذي خدم في 2009 في سلاح مشاة البحرية وحاز شهادة تقدير تفيد بأنه من "قناصي النخبة" متهم بمحاولة تقديم دعم مادي لتنظيم ارهابي اجنبي وهي تهمة تصل عقوبتها للسجن 20 عاما.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.