تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تعتزم زيادة مساعداتها العسكرية لأوكرانيا

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلنت الولايات المتحدة الجمعة أنها تعتزم زيادة مساعداتها العسكرية لأوكرانيا كي يتمكن هذا البلد من الدفاع عن "سيادته" على أراضيه، في خطوة تندرج في إطار الخلاف الاميركي-الروسي المستمر بشأن النزاع الاوكراني.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان ان "الولايات المتحدة قررت تزويد اوكرانيا قدرات دفاعية معززة (...) لمساعدة أوكرانيا على بناء دفاعها على المدى البعيد والدفاع عن سيادتها وسلامة اراضيها وحماية نفسها من اي اعتداء في المستقبل".

وأضافت ان "المساعدة الاميركية دفاعية بالكامل، وكما قلنا دوما فان اوكرانيا دولة ذات سيادة" لها "الحق في الدفاع عن نفسها"، مشددة في الوقت نفسه على اهمية اتفاقات مينسك التي ارست هدنة في شرق اوكرانيا.

وفي مطلع كانون الاول/ديسمبر شنت الولايات المتحدة هجوما عنيفا على روسيا مؤكدة ان الخلافات المستمرة بين البلدين بشأن النزاع في اوكرانيا "تعرقل تطبيع" العلاقات بينهما والتي بلغت ادنى مستوى.

وكان الاتحاد الاوروبي مدّد رسميا الخميس العقوبات الاقتصادية القاسية التي يفرضها على روسيا بسبب تدخلها في النزاع الذي يمزق شرق اوكرانيا منذ اكثر من ثلاث سنوات ونصف.

ومنذ نيسان/ابريل 2014، تشهد اوكرانيا نزاعا بين القوات الحكومية وانفصاليين مؤيدين لروسيا أسفر عن اكثر من 10 الاف قتيل. وتتهم كييف والدول الغربية روسيا بدعم المتمردين عسكريا، إلا ان موسكو ترفض هذه الاتهامات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.