تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السجن 14 عاما للكرواتية أزرا باسيتش لإدانتها بجرام حرب في نزاع البوسنة

إعلان

ساراييفو (أ ف ب) - أصدرت محكمة في ساراييفو الأربعاء حكما بالسجن 14 عاما على الكرواتية أزرا باسيتش لإدانتها بارتكاب جرائم حرب، وهي أقصى عقوبة تصدر على امرأة في الجرائم المرتكبة أثناء حرب البوسنة في التسعينات.

وتبلغ أزرا باسيتش 58 عاما، وهي كانت مسؤولة في الميليشيات الكرواتية أثناء الحرب التي أسفرت عن مقتل مئة الف شخص بين العامين 1992 و1995.

وقد أوقفت بطلب من القضاء البوسني في العام 2011 في الولايات المتحدة التي هاجرت اليها بعد انتهاء الحرب.

وسُلّمت إلى ساراييفو في آخر العام 2016 حيث بدأت محاكمتها في كانون الثاني/يناير الماضي.

وقد دانتها المحكمة بارتكاب جرائم ضد مدنيين صرب كانوا محتجزين لدى القوات الكرواتية في نيسان/ابريل من العام 1992 في محيط مدينة درفينتا في الشمال.

وقال القاضي سياد دجيكيتش لدى النطق بالحكم "قضت هذه المحكمة بسجنك 14 عاما"، مشيرا إلى "الوحشية الاستثنائية" التي مارستها لدى ارتكاب جرائمها.

ومن الجرائم التي أدينت بها طعن رجل محتجز بسكين في رقبته فيما كان محتجزان آخران يمسكان به بعدما أُشبع ضربا.

وهي متورطة أيضا بتعذيب العشرات، بما في ذلك رسم صليب بسكين على أجسام المحتجزين، بحسب القاضي.

وأزرا باسيتش من بين نحو عشر نساء متهمات أو مدانات بارتكاب جرائم أثناء حرب البوسنة، فيما تخضع نحو عشرين أخريات للتحقيق. أما عدد الرجال المدانين بارتكاب جرائم حرب فهو بالمئات.

وأشهر النساء المتورّطات في جرائم حرب البوسنة هي نائبة رئيس صرب البوسنة السابقة بيليانا بلافسيتش البالغة من العمر اليوم 87 عاما.

وهي السيدة الوحيدة التي مثلت أمام المحكمة الجنائية الخاصة بيوغسلافيا السابقة، وصدر عليها في العام 2003 حكم بالسجن 11 عاما، بعدما أقرّت بما نسب أليها من تهم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.