تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يهنئ الأمريكيين من أصول أفريقية بعيد "كوانزا"

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أ ف ب

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء بيانا هنأ فيه الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية بعيد "كوانزا" الذي يحتفلون فيه بتاريخهم وإرثهم الثقافي. وتأتي هذه المعايدة في وقت تشهد فيه شعبية ترامب مستوى شديد التدني بين الأمريكيين ذوي البشرة السوداء الذين يتهمونه بمحاباة اليمين المتطرف المؤمن بتفوق العرق الأبيض.

إعلان

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء معايدة بمناسبة عيد "كوانزا" الذي يحتفل خلاله الأمريكيون من أصول أفريقية بإرثهم الثقافي وتاريخهم الأليم وآمالهم بمستقبل أفضل، والذي يستمر سنويا لمدة أسبوع من 26 كانون الأول/ديسمبر ولغاية الأول من كانون الثاني/يناير.

وقال ترامب في بيان إنه "في الوقت الذي تشعل فيه العائلات والأصدقاء سويا شمعدان الكينارا، ميلانيا وأنا نتقدم إليهم بأحر التهاني والأمنيات بأعياد سعيدة وسنة جديدة مزدهرة".

وعيد كوانزا مناسبة ابتكرها في ستينيات القرن الماضي الناشط في مجال الدفاع عن الحقوق المدنية مولانا كارينغا كاحتفال سنوي يجمع كل الأمريكيين المتحدرين من أصول أفريقية وكذلك أيضا أفارقة الشتات، ويتم خلاله إيقاد شمعدان الكينارا الذي يحمل سبع شموع، تضاء واحدة منها كل ليلة، وتنقسم إلى ثلاث شموع حمراء ترمز إلى الماضي الأليم للسود وثلاث خضراء ترمز إلى أملهم بمستقبل مشرق وواحدة سوداء في الوسط بلون بشرتهم.

وترجع فكرة هذا العيد إلى احتفالات نهاية الحصاد في أفريقيا حيث تعني كلمة "كوانزا" باللغة السواحلية "أولى ثمار الحصاد".

وهذا العيد ليس منتشرا على نطاق واسع في الولايات المتحدة، لكن وسائل إعلام أمريكية أشارت إلى أن مزيدا من الأمريكيين الأفارقة احتفلوا به هذا العام بسبب مناخ التوتر السياسي الذي يخيم على البلاد منذ انتخاب دونالد ترامب رئيسا.

ودأب الرؤساء السابقون بيل كلينتون وجورج بوش الابن وباراك أوباما على تضمين هذا العيد في معايداتهم بمناسبة أعياد نهاية السنة.

وشعبية ترامب متدنية جدا في صفوف الأمريكيين ذوي البشرة السوداء الذين يتهمه بعضهم بمسايرة الحركات العنصرية التي تؤمن بمبدأ تفوق العرق الأبيض وكذلك أيضا بازدرائه المتواصل بسلفه باراك أوباما، أول رئيس أمريكي من أصل أفريقي.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.