تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غارة للتحالف العربي تسفر عن مقتل عشرات المدنيين غرب اليمن

أ ف ب/ أرشيف

شنت طائرات للتحالف العربي غارة على سوق شعبية، ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين. وأعلن مسؤول في الإدارة المحلية الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي أن الغارة أدت لمقتل 11 مقاتلا في صفوف الحوثيين وإصابة 13 مدنيا.

إعلان

أفاد مراسل فرانس24 أن 30 مدنيا على الأقل قتلوا في سوق غرب اليمن إثر غارة نسبتها مصادر محلية إلى طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين.

وقال سكان ومسؤول في الإدارة المحلية الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إن هذه الضربات وقعت الثلاثاء في هيما بشمال شرق مدينة تعز، وأدت إلى مقتل 11 مقاتلا حوثيا وجرح 13 مدنيا آخرين.

وتعز المدينة الكبيرة في جنوب غرب اليمن تسيطر عليها القوات الموالية لهادي، لكنها مطوقة من قبل الحوثيين.

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته إن هذه الضربة وقعت "خطأ" في منطقة يحاول التحالف دعم "انتفاضة السكان" ضد الحوثيين فيها.

ويتدخل هذا التحالف دعما للقوات الموالية لهادي المعترف به من قبل الأسرة الدولية، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على جزء كبير من شمال البلاد بما في ذلك العاصمة صنعاء منذ 2014.

وفي منطقة الحديدة (غرب) حيث تحاول القوات الموالية للرئيس هادي التقدم إلى المرفأ الذي يسيطر عليه الحوثيون، أدت غارات جوية إلى مقتل 22 من الحوثيين كانوا في قافلة تعزيزات أرسلت من صنعاء، كما ذكرت مصادر طبية وعسكرية.

تتركز في الآونة الأخيرة المعارك والغارات الجوية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية في هذه المحافظة التي يسيطر عليها الحوثيون، وذلك منذ إطلاق صاروخ باتجاه الرياض في التاسع عشر من كانون الأول/ديسمبر.

وقتل أكثر من ستين مقاتلا حوثيا وجنديا مواليا للحكومة السبت والأحد على خطوط الجبهات في محافظة الحديدة غرب اليمن، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وأسفر النزاع اليمني عن مقتل أكثر من ثمانية آلاف و750 شخصا بينهم عدد كبير من المدنيين، وذلك منذ بدء عمليات التحالف ضد الحوثيين في آذار/مارس من العام 2015.

ويقول التحالف إنه قتل 11 ألفا من الحوثيين منذ بدء الغارات.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.