تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أفغانستان: عشرات القتلى والجرحي في انفجارين بكابول تبناهما تنظيم "الدولة الإسلامية"

أ ف ب / أرشيف

لقي ما لا يقل عن 40 شخصا مصرعهم وأصيب نحو 30 آخرون الخميس، في انفجار استهدف مركزا ثقافيا شيعيا في العاصمة الأفغانية كابول، تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية". وصرح نائب المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي أن الهجوم استهدف مركز تبيان الثقافي حيث كانت تجرى مراسم بمناسبة الذكرى السنوية الـ38 للاجتياح الروسي لأفغانستان.

إعلان

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الاعتداء الذي استهدف الخميس مركزا ثقافيا شيعيا في كابول وأوقع ما لا يقل عن 40 قتيلا، وفق ما أفادت الوكالة الدعائية التابعة للتنظيم.

وأفادت وزارة الداخلية الأفغانية الخميس، أن 40 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 30 آخرون في انفجار قرب مكتب وكالة صوت الأفغان للأنباء في العاصمة كابول.

محب الله شرف حصيلة انفجار كابول في ارتفاع

وصرح المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش "وقع انفجاران. ما زلنا نجهل هدف الهجوم لكن (مقر) وكالة أنباء الصوت الأفغاني في الجوار"، وهناك مسجد كذلك.

وصرح نائب المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي أن "الهجوم استهدف مركز تبيان الثقافي حيث كانت تجري مراسم بمناسبة الذكرى السنوية الـ38 للاجتياح الروسي لأفغانستان عندما وقع الانفجار (الأول)". ويقع المركز بالقرب من وكالة الصوت الأفغاني التي أشارت تقارير إعلامية سابقة إلى أنها يمكن أن تكون هي المستهدفة.

وسمع صحافيون في وكالة فرانس برس في المكان انفجارا ثالثا، ما أوحى بأن الاعتداء ما زال متواصلا.

نساء وأطفال بين الضحايا

روى الطالب محمد حسن رضائي الذي أصيب بحروق في الوجه واليدين "كنا في القاعة في الصف الثاني عندما وقع الانفجار خلفنا ... بعدها اندلع حريق وعم الدخان القاعة".

وتابع رضائي "كانت فوضى فالجميع كان يصرخ ويبكي والناس كانوا مصابين بالذعر والجميع يطلبون المساعدة"، مضيفا أن نساء وأطفالا كانوا بين الضحايا.

وأظهرت صور نشرتها وكالة الصوت الأفغاني المجاورة على "فيس بوك" فناء مقر هذه الوكالة وقد غطاه الحطام مع نحو 6 جثث على الأرض إحداها مضرجة بالدماء.

وكانت وزارة الصحة أعلنت حصيلة أولى من أربعة قتلى وستة جرحى، لكن إداريا في مستشفى أعلن لتلفزيون محلي عن وصول 18 جريحا إلى مؤسسته بينهم خمسة في حال الخطر.

كما أظهرت صور نشرت على صفحة وكالة الصوت الأفغاني في موقع فيس بوك مقرا متضررا وجثثا على الأرض.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها. ونشرت حركة طالبان بيانا تنفي فيه مسؤوليتها.

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.