تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشتبه بارتكابه اعتداء سان بطرسبورغ يقر بفعلته

إعلان

موسكو (أ ف ب) - افاد المحققون الاحد ان المشتبه بارتكابه الاعتداء في متجر كبير في سان بطرسبورغ الاربعاء والذي اعتقلته اجهزة الامن الروسية السبت، اقر بما فعل ويبدو انه مختل عقليا.

وقالت لجنة التحقيق الروسية في بيان "خلال استجوابه، اكد المشتبه به انه دبر ونفذ الجريمة. واوضح انه قام بذلك بدافع كراهية منظمي واعضاء دورات التدريب النفسية التي كان حضرها".

واورد المحققون ان المشتبه به مسجل لدى عيادة للطب النفسي منذ كان في عامه التاسع عشر وكان اخفى قرب مكان الانفجار شريحتي ذاكرة "يو اس بي" تتضمنان "معلومات عن الاسباب التي دفعته الى تنفيذ (الاعتداء) وصورة للعبوة الناسفة".

واضافت اللجنة ان "التحقيقات اكدت ضلوع المتهم في صنع عبوة ناسفة واستخدام شريحتي ذاكرة يو اس بي".

كذلك، قرر المحققون اعادة توصيف القضية التي فتح التحقيق في شانها اولا بوصفها "محاولة قتل" بحيث باتت "عملا ارهابيا". وسيمثل المشتبه به امام قاض مساء الاحد.

وكان مصدر قريب من الملف صرح السبت لوكالة انترفاكس للانباء ان المشتبه به "من سكان سان بطرسبورغ وعمره 35 عاما واسمه ديمتري لوكياننكو"، لافتا الى انه "عضو في حركة قومية تنشط في الظل".

ونقلت وسائل الاعلام الروسية عن مصادر اخرى ان المشتبه به كان منعزلا وسبق ان حكم بتهمة حيازة مخدرات.

ولا تتوافق هذه الصفات مع شخص من انصار تنظيم الدولة الاسلامية الذي تبنى الاعتداء في بيان نشرته وكالة اعماق التابعة له.

واصيب 18 شخصا بانفجار عبوة يدوية الصنع مساء الاربعاء توازي قوتها مئتي غرام من مادة "تي ان تي" داخل متجر كبير في سان بطرسبورغ. ولا يزال ثمانية مصابين في المستشفى.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.