تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

مطار في جزيرة القديسة هيلانا حيث قبر نابليون يعزز الآمال بانتعاش السياحة

جزيرة القديسة هيلانا، في المحيط الأطلسي جنوب أفريقيا، والتي نفى فيها البريطانيون نابليون عام 1815، أصبح بالإمكان زيارتها عبر الطائرة. السلطات البريطانية في الجزيرة واثقة من استقبال ثلاثين ألف سائح في العام من ميسوري الحال لاكتشاف سواحلها الخلابة ومسالكها الملتوية المؤدية إلى منزل نابليون، الواقع على هذا التراب البريطاني والذي تمتلكه فرنسا منذ مئة وخمسين عاما.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.