السودان

السودان: مقتل طالب في احتجاجات على رفع الأسعار والسلطات تصادر عددا من الصحف

مخبزة في العاصمة السودانية الخرطوم في 5 كانون الثاني/يناير 2018.
مخبزة في العاصمة السودانية الخرطوم في 5 كانون الثاني/يناير 2018. أ ف ب

لقي طالب سوداني الأحد مصرعه في مظاهرات احتجاجية على ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتحديدا الخبز، بحسب ما قال مسؤولون وشهود عيان. وصادرت الاستخبارات، نسخ ستة صحف سودانية لانتقادها رفع أسعار الخبز.

إعلان

قتل طالب سوداني اليوم الأحد خلال احتجاجات منددة بارتفاع أسعار المواد الغذائية وعلى رأسها الخبز، على ما أفاد مسؤولون وشهود عيان. وجرت مظاهرات في مناطق من ولايتي دارفور والنيل الأزرق اللتين تشهدان نزاعا بين الحكومة ومتمردين.

كما شهدت العاصمة الخرطوم قيام المتظاهرين بإحراق إطارات وقطع طرقات فيما تصدت لهم الشرطة بالغازات المسيلة للدموع. وأطلقت الشرطة الغازات المسيلة للدموع على مئات الطلاب والمواطنين الذين تظاهروا في الجنينة ونيالا بدارفور وفي الدامازين بالنيل الأزرق، بحسب شهود.

من جهة أخرى، أعلن رؤساء تحرير ستة صحف سودانية أن جهاز الأمن والاستخبارات صادر نسخها ليوم الأحد بسبب انتقادها زيادة أسعار الخبز التي تضاعفت هذا الأسبوع.

ورفعت المخابز الأسعار في الأيام الماضية إثر زيادة كبيرة في أسعار طحين القمح بعد أن انسحبت الحكومة من استيراد القمح متخلية عن ذلك للقطاع الخاص. وانتقدت الصحف القرار الخاص بالقمح بينما دعت أحزاب معارضة للتظاهر ضد زيادة الأسعار.

وقام جهاز الأمن الأحد بمصادرة النسخ المطبوعة من صحف "التيار" و"المستقلة" و"القرار" و"الميدان" و"الصيحة" و"أخبار الوطن". وتعتبر "الميدان" و"أخبار الوطن" من صحف الأحزاب المعارضة بينما الأربعة الأخرى مستقلة وتوجه انتقادات إلى الحكومة من حين لآخر.

وقالت رئيسة تحرير أخبار الوطن هنادي الصديق "لم يقدموا أسبابا لمصادرة نسخ صحيفتنا لكني أعتقد أنه بسبب تغطيتنا الشفافة لزيادة أسعار المواد الغذائية". وأكد رؤساء الصحف الأخرى مصادرة الجهاز نسخ عدد الأحد. ويتعرض الإعلام السوداني لهجمات مستمرة في حين تقبع البلاد في مؤخرة مؤشر حرية الإعلام الذي تصدره مؤسسات رصد عالمية.

وتزامنت مصادرة الصحف مع دعوة أحزاب معارضة إلى التظاهر ضد ارتفاع الأسعار. وأعلن حزب المؤتمر المعارض في بيان أن اثنين من قيادييه اعتقلتهم السلطات.

وأطلقت الشرطة السبت الغاز المسيل للدموع على مجموعة من الطلاب تظاهروا في مدينة سنار وسط السودان وفق ما ذكره شهود.

وشهد السودان مظاهرات في 2016 تلت رفع الحكومة الدعم عن الوقود، ولكن السلطات سرعان ما أخمدتها خوفا من تكرار المظاهرات الدامية لعام 2013. والتي قتل خلالها العشرات وفق لمنظمات دولية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم