تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عاصفة في مدغشقر تخلّف 29 قتيلا ومئة ألف متضرر

شجرة سقطت فوق سيارة في انتاناناريفو بسبب العاصفة ايناوو التي أدت إلى مقتل 78 شخصا على الاقل في مدغشقر في آذار/مارس 2017.
شجرة سقطت فوق سيارة في انتاناناريفو بسبب العاصفة ايناوو التي أدت إلى مقتل 78 شخصا على الاقل في مدغشقر في آذار/مارس 2017. ا فب ب/ارشيف
إعلان

انتاناناريفو (أ ف ب) - لقي 29 شخصا مصرعهم وتضرر أكثر من 100 ألف آخرين بفعل العاصفة "آفا" التي اجتاحت في نهاية الاسبوع الماضي انحاء من جزيرة مدغشقر الواقعة قبالة سواحل شرق أفريقيا، كما أعلنت السلطات الاثنين.

وقتل 17 شخصا الاثنين، بعد أن انهار منزل اثر انزلاق اتربة في ضاحية ايفوري، جنوب شرق العاصمة انتاناناريفو.

وقال المكتب الوطني لإدارة المخاطر والكوارث في بيان إنه "على النطاق الوطني، بلغت الحصيلة المؤقتة 29 قتيلا و22 مفقودا و17 ألفا و170 مشردا و83 ألفا و23 متضررا".

وضربت العاصفة صباح الجمعة الجانب الشرقي من الجزيرة الافريقية الواقعة قبالة سواحل موزمبيق مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح عاتية قبل أن تتحرك بعيدا عن أراضيها مساء السبت.

وتسبّبت العاصفة بفيضانات في العاصمة وفي مدينتي توماسينا الساحلية وتاماتيف في شرق البلاد.

وأدى ذلك لترك عدد كبير من البيوت دون كهرباء فيما قطعت الاشجار المتساقطة عددا من الطرق.

وتتعرض مدغشقر إحدى أفقر دول العالم لعواصف مدمرة بشكل دوري.

وفي آذار/مارس الفائت، تسببت العاصفة ايناوو في مقتل 78 شخصا على الاقل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن