تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سول ترغب في استئناف اللقاءات بين عائلات فرقتها حرب الكوريتين

جندي كوري جنوبي (يمين) يقف أمام جنود كوريين شماليين يسيرون باتجاه خط ترسيم الحدود
جندي كوري جنوبي (يمين) يقف أمام جنود كوريين شماليين يسيرون باتجاه خط ترسيم الحدود أ ف ب / أرشيف

أعرب رئيس وفد كوريا الجنوبية إلى المحادثات المرتقبة بين سول وبيونغ يانغ الاثنين، عن رغبة بلاده في طرح استئناف اللقاءات بين العائلات التي فرقتها الحرب، في المفاوضات المفترض انطلاقها الثلاثاء.

إعلان

أعلن رئيس وفد كوريا الجنوبية إلى المحادثات المرتقبة بين سول وبيونغ يانغ، الاثنين أن بلاده ستستغل هذه المحادثات الاستثنائية لطرح استئناف اللقاءات بين العائلات التي فرقتها الحرب (1950-1953).

وقال وزير التوحيد شو ميونغ-غيون الذي سيقود وفد سول إلى المحادثات "نحن نستعد لمحادثات حول مسألة العائلات المنفصلة وسبل تهدئة التوترات العسكرية"، حسبما نقلت عنه وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.

ووجد ملايين الكوريين بالإجمال أنفسهم منفصلين عن بعضهم على جانبي الحدود بعد الحرب. وتوفي معظمهم من دون أن تتاح لهم فرصة لقاء أقربائهم من جديد.

واتفقت الكوريتان الجمعة على إجراء أول حوار رسمي بينهما منذ أكثر من عامين. ويتوقع أن تبحثا أيضا مشاركة كوريا الشمالية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية الشهر المقبل.

وذكرت وزارة التوحيد أن الوفد الكوري الشمالي إلى الاجتماع الذي سيتم عقده الثلاثاء في قرية الهدنة في بانمونجوم سيترأسه ري سون-غون رئيس إدارة الشؤون الكورية.

وأبلغت بيونغ يانغ الجنوب بأن أربعة مسؤولين آخرين سوف يرافقون ري، بمن فيهم مسؤولون عن الرياضة.

وفي وقت سابق أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في رسالته لمناسبة العام الجديد أن بلاده تتمنى نجاح الألعاب الأولمبية وتنوي إرسال وفد للمشاركة فيها. وتأمل سول ومنظمو الألعاب في أن تشارك فيها بيونغ يانغ من أجل خفض التوتر في شبه الجزيرة.

واتفقت واشنطن وسول على أن تؤجلا إلى ما بعد دورة الألعاب الاولمبية مناوراتهما العسكرية السنوية التي تؤدي في كل مرة إلى تفاقم التوترات في شبه الجزيرة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.