تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

كنائس الصحوة في رواندا تتحدى الكنائس الكاثوليكية

في رواندا، تشهد ما يعرف ب"كنائس الصحوة" تزايدا غير مسبوق. كنائس زادت شهرتها بعد الابادة الجماعية التي اتُهمت الكنيسة الكاثوليكية بالمشاركة فيها في عام 1994. بعض رواد هذه الكنائس يؤكدون أن انضمامهم لهذه الكنائس كان حقدا على الكنيسة الكاثوليكيةوما تسببت به من مجازر بينما يقول البعض الآخر إن كنائس الصحوة تمنح حرية أكبر لكل شخص ليمارس ديانته على طريقته. المزيد حول كنائس الصحوة في رواندا في هذا الريبورتاج ل تاييس بروك.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.