تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المجلس المركزي الفلسطيني يقرر "تعليق الاعتراف" بإسرائيل حتى اعترافها بدولة فلسطين

أ ف ب

أعلن المجلس المركزي الفلسطيني في اجتماعه المنعقد في رام الله مساء الاثنين، تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، "تعليق" الاعتراف بإسرائيل حتى اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان"، وذلك ردا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

إعلان

في ختام الاجتماع المنعقد في رام الله في الضفة الغربية المحتلة مساء الاثنين، أعلن المجلس المركزي الفلسطيني تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير "تعليق" الاعتراف بإسرائيل، في رد على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وورد في البيان الختامي للمجلس أنه "كلف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تعليق الاعتراف بإسرائيل حتى اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان".

وكان المجلس المركزي قد قرر عام 2015 إنهاء التعاون الأمني مع اسرائيل، وهو أيضا جانب مهم جدا من العلاقة بين الطرفين، لكن القرار بقي حبرا على ورق.

أهم نقاط البيان الختامي لاجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير

وأكد مراسل فرانس برس، أن 74 عضوا صوتوا لصالح القرار، وعارضه اثنان، بينما امتنع 12 عضوا عن التصويت.

وكان المجلس المركزي قد اجتمع يومي الأحد والاثنين لبحث الرد على ما وصفه الرئيس الفلسطيني محمود عباس بـ"صفعة العصر" في إشارة إلى جهود السلام التي يقودها ترامب.

وكرر عباس الأحد في كلمته أمام المجلس المركزي رفضه للوساطة الأمريكية متهما إسرائيل أيضا بأنها "أنهت" اتفاقات أوسلو للسلام للحكم الذاتي الفلسطيني التي وقعتها مع منظمة التحرير الفلسطينية عام 1993.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.