تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نخبة العالم تواجه ترامب في منتدى دافوس

3 دَقيقةً
إعلان

جنيف (أ ف ب) - سيكون الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشعاره "أميركا أولا" نجم الاسبوع المقبل في المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس بجبال الألب والذي سيشارك فيه عدد كبير من صناع القرار من حول العالم.

وكشف القائمون على المنتدى الثلاثاء لائحة المشاركين في دورته للعام 2018 في المنتجع الراقي للرياضات الشتوية والذي سيقام هذا العام تحت عنوان "بناء مستقبل مشترك في عالم ممزق".

وقال مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي ورئيسه البروفسور كلاوس شواب "نحتاج إلى جهود مشتركة" محذرا من "وجود خطر حقيقي بانهيار أنظمتنا العالمية" ومشددا على ان "تغيير وضع العالم أمر بأيدينا".

لكن النجم الحقيقي لنسخة هذا العام لن يكون سوى ترامب المتهم بشكل واسع بتعميق الخلافات الدبلوماسية والتسبب بأخرى عبر سياساته وتصريحاته.

ومنذ تسلمه السلطة قبل عام، أكد ترامب مرارا اجندته التي تحمل شعار "أميركا أولا" وتتناقض بشكل كبير مع العولمة وسياسات الاندماج التي عادة ما يدافع عنها المشاركون في دافوس.

ويبدأ المنتدى الاثنين على ان يستمر لخمسة أيام ويتوقع أن تشارك فيه 3000 شخصية نخبوية من عالمي السياسة والاقتصاد، بينهم 70 رئيس دولة وحكومة.

- مشاركة ترامب "ضرورية" -

لكن يتوقع أن تتركز الأضواء على ترامب الذي سيكون أول رئيس يحضر الاجتماع خلال توليه منصبه منذ بيل كلينتون العام 2000.

ولطالما تجنب الرؤساء الذين تعاقبوا على البيت الأبيض حضور المناسبة خشية أن يجعلهم المكوث في منتجع أوروبي للرياضات الشتوية يبدون منفصلين عن شؤون بلادهم.

إلا أن ترامب سيستغل الفرصة على الأرجح لمواجهة النخب المتوافدة إلى دافوس، الذي يعد مهرجانا للعولمة يجذب بعضا من الشخصيات الأكثر انتقادا له.

وأثار ترامب مخاوف جراء قراره انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ فيما انهال بوابل من الانتقادات على منظمة التجارة العالمية ووكالات أممية أخرى.

ودفع التوترات لتبلغ درجة الغليان مع كوريا الشمالية المسلحة نوويا فيما وصف مؤخرا هايتي والسلفادور وغيرها من الدول الافريقية بأنها "حثالة".

من جهته، أكد شواب سعادته البالغة بحضور الرئيس الأميركي مشيرا إلى أن "مستقبل التعاون الدولي" في مسائل كالتجارة والبيئة والحرب على الإرهاب ستكون بين أبرز القضايا التي سيتناولها المنتدى.

وقال "من الضروري للغاية أن يكون ترامب بيننا".

وافاد البيت الأبيض أن وفدا كبيرا سيرافق ترامب يضم صهره ومستشاره جاريد كوشنر ووزير الخارجية ريكس تيلرسون إضافة إلى وزير الخزانة ستيف منوتشين.

وكنوع من توازن القوى، سيحضر كذلك نائب الرئيس الأميركي الاسبق آل غور ووزير الخارجية السابق جون كيري، وكلاهما من الحزب الديموقراطي.

وأفاد المنتدى أن ترامب سيلقي كلمته قبيل انتهاء الاجتماع الجمعة.

وسيتصدر قائمة الحضور لهذا العام رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، الذي سيلقي الكلمة الرئيسية الثلاثاء، والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي سيدلي بخطابه الاربعاء.

وبين الحضور كذلك، رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ونظيرها الكندي جاستن ترودو إلى جانب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وسيحضر رؤساء البرازيل وكولومبيا وزيمبابوي وسويسرا والمفوضية الأوروبية إضافة إلى ملكي الأردن واسبانيا.

وعن الأمم المتحدة، سيشارك أمينها العام انطونيو غوتيريش مصحوبا برؤساء الوكالات الأممية للصحة والعمل وحقوق الإنسان، فضلا عن رئيسي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وسيمثل رؤساء نحو 1900 شركة عالم المال والأعمال في دافوس.

- التركيز على النساء -

وسيحضر كذلك عدد من نجوم هوليوود بينهم الممثلة كيت بلانشيت وقد يكونون بين من يتحدثون عن مسألة المساواة بين الجنسين والتحرش الجنسي بعدما هزت الاتهامات بالتحرش دوائر الفن والإعلام والسياسة حول العالم.

وتماشيا مع روح العصر، يشير منظمو المنتدى الاقتصادي العالمي إلى أن مشاركة النساء هذا العام ستبلغ أعلى نسبة بحيث تصل إلى 21 بالمئة.

وبينهن شخصيات معروفة مثل المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد ورئيسة وزراء النروج ارنا سولبرغ.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.