تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب: تواصل الاحتجاج في جرادة رغم إعلان استجابة الحكومة للمطالب الشعبية

محتجون مغاربة يحتمون بعلم بلادهم من المطر أثناء وفقة احتجاجية في مدينة جرادة المغربية - 27 ديسمبر 2017.
محتجون مغاربة يحتمون بعلم بلادهم من المطر أثناء وفقة احتجاجية في مدينة جرادة المغربية - 27 ديسمبر 2017. أ ف ب

شهدت مدينة جرادة، شمال شرق المغرب، تواصل الاحتجاجات المطالبة بتحسين الظروف المعيشية للسكان في هذه المدينة المنجمية سابقا، والقيام بمشاريع تنموية ملموسة للخروج من حالة التهميش. ورغم اعتراف السلطات المحلية الأربعاء بخروج مظاهرة إلا إنها قالت إن أعداد المتظاهرين في تراجع خاصة بعد الإعلان عن خطة للاستجابة للمطالب الشعبية.

إعلان

أعلنت السلطات المحلية وناشطونفي مدينةجرادة المغربية عن تواصل حركة الاحتجاج الاجتماعي الأربعاء، على الرغم من خطة للاستجابة للمطالب الشعبية كانت أعلنت عنها السلطات. وأظهرت صور نشرت على صفحة تعود لناشطين على فيس بوك، تجمعا لحشد من المتظاهرين في ساحة جرادة المركزية.

ولا يزال المتظاهرون في حالة من التعبئة وفقا لناشطين. غير إن السلطات المحلية التي أكدت خروج تظاهرة الأربعاء، تقول إن أعداد المتظاهرين تتراجع.

وكانت أعلنت السلطات المغربية الثلاثاء عن خطة طارئة للاستجابة لمطالب سكان جرادة (شمال شرق)، المدينة المنجمية سابقا والتي كانت شهدت احتجاجات اجتماعية نهاية 2017. وتهدف الخطة بحسب وكالة الأنباء المغربية الرسمية "للاستجابة للانتظارات العاجلة لسكان إقليم جرادة" وتشمل فاتورتي الماء والكهرباء وإحداث فرص عمل ومراقبة استغلال مناجم الفحم المتهالكة وتدهور البيئة وتعزيز خدمات الصحة.

وكانت المدينة شهدت تظاهرات إثر وفاة شقيقين في حادث نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2017 عندما كانا يحاولان بشكل غير قانوني استخراج الفحم من منجم مهجور.

وكان تم إرسال وفد وزاري للمدينة بداية يناير/ كانون الثاني 2018 لتهدئة التوتر لكن من دون التوصل إلى إقناع المحتجين الذين واصلوا المطالبة "بمشاريع تنمية ملموسة" ونظموا عددا من المسيرات.

 

فرانس24/ أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.