تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة استراليا المفتوحة: ديوكوفيتش الى الدور الرابع رغم الاوجاع

إعلان

ملبورن (أ ف ب) - تأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف 14 الى الدور الرابع من بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى البطولات الاربع الكبرى، بفوزه السبت في ملبورن على الاسباني البرت راموس الحادي والعشرين 6-2 و6-3 و6-3.

ويلتقي ديوكوفيتش، الباحث عن لقبه السابع في البطولة الأسترالية، في الدور الرابع الكوري الجنوبي تشونغ هيون الذي حقق المفاجأة بإقصائه الألماني الكسندر زفيريف الرابع.

واحتاج ديوكوفيتش، العائد الى الملاعب بعد غياب نحو ستة أشهر وتحديدا منذ ربع نهائي بطولة ويمبلدون الانكليزية في تموز/يوليو الماضي بسبب إصابة في المرفق، الى ساعتين و21 دقيقة لحجز بطاقته الى الدور الرابع للمرة الحادية عشرة في البطولة الاسترالية التي انتهى مشوارها فيها الموسم الماضي عند الدور الثاني.

ولم تمر المباراة ضد راموس بسلاسة بالنسبة لديوكوفيتش الذي طلب وقتا مستقطعا في اوائل المجموعة الثانية من أجل علاج أوجاع في أسفل ظهره قبل معاودة اللعب والخروج فائزا من مباراة "انتهت بثلاث مجموعات لكنها استغرقت حوالي ساعتين ونصف، وبالتالي لم تكن بهذه السهولة والأريحية على أرضية الملعب" بحسب بطل اعوام 2008 و2011 و2012 و2013 و2015 و2016.

وغاب ديوكوفيتش الموسم الماضي عن منصة تتويج البطولات الاربع الكبرى للمرة الأولى منذ موسم 2010 بعد تنازله عن لقبي استراليا المفتوحة بخروجه من الدور الثاني، ورولان غاروس الفرنسية بعدما ودعها من ربع النهائي حيث انتهى مشواره ايضا في بطولة ويمبلدون، فيما لم يشارك في بطولة فلاشينغ ميدوز بعد قراره انهاء موسمه باكرا.

وسيسعى ديوكوفيتش في ملبورن الى الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الالقاب في بطولة استراليا المفتوحة والذي يتشاركه حاليا مع الاسترالي روي ايمرسون (6 لكل منهما)، فيما سيحاول السويسري روجيه فيدرر أن يصبح على المسافة ذاتها منهما (توج بخمسة القاب آخرها في 2017).

لكن ايمرسون توج بجميع القابه قبل حقبة السماح للمحترفين بالمشاركة في البطولات عام 1968، ما يجعل ديوكوفيتش حامل الرقم القياسي في عصر الاحتراف.

واشاد النجم الصربي البالغ 30 عاما بمنافسه راموس، مضيفا "كنت أعلم لحظة دخولي الى المباراة بأنه مقاتل عظيم"، متحدثا عن وضعه قائلا "من البديهي بالنسبة لي بأني أتعامل مع كل مباراة على حدة لكن يجب أن أكون أكثر تواضعا في ما يخص توقعاتي لأني لم ألعب منذ ستة أشهر. لكني راض عن وضعي الحالي".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.