تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الملك عبد الله الثاني يبلغ إسرائيل قراره استعادة أراضي "الباقورة والغمر" الأردنية

أ ف ب/أرشيف

أبلغ الأردن إسرائيل بأنه يرغب في استعادة أراضي الباقورة والغمر التي تصرفت فيه إسرائيل لمدة 25 عاما بموجب اتفاقية السلام بين البلدين، التي وقعت في أكتوبر/تشرين الأول 1994. وأكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أنه أبلغ تل أبيب بذلك قبل عام من انتهاء مدة تصرف الدولة العبرية في هذه الأراضي.

إعلان

أكد العاهل الأردنيالملك عبد الله الثاني الأحد أن بلاده أبلغت إسرائيل بأنها تريد استعادة أراضي الباقورة والغمر التي أعطي حق التصرف فيها للدولة العبرية لمدة 25 عاما ضمن معاهدة السلام الموقعة بينهما عام 1994.

وبحسب اتفاقية السلام الموقعة في 26 تشرين الأول/أكتوبر من عام 1994 تم إعطاء حق التصرف لإسرائيل على هذه الأراضي لمدة 25 عاما ويتجدد تلقائيا في حال لم تبلغ الحكومة الأردنية برغبتها استعادة هذه الأراضي قبل عام من انتهاء المدة أي بعد خمسة أيام.

وقال الملك عبد الله في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "أبلغنا إسرائيل بإنهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام".

وأضاف أنه تم اليوم إعلام إسرائيل بالقرار الأردني"، مشيرا إلى أن "الباقورة والغمر أراض أردنية وستبقى أردنية، ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا".

وأوضح الملك عبد الله أنه "لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام انطلاقا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين".

والباقورة منطقة حدودية أردنية تقع شرق نهر الأردن في محافظة إربد (شمال) تقدر مساحتها الإجمالية بحوالي ستة آلاف دونم أما الغمر فهي منطقة حدودية أردنية تقع ضمن محافظة العقبة (جنوب) وتبلغ مساحتها حوالي أربعة كيلومترات مربعة.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.