تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفد كوري جنوبي يعبر إلى الشمال للإعداد للأولمبياد الشتوي المشترك

وصول وفد كوري جنوبي إلى مكتب الترانزيت في غوسيونيغ قرب المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين، الثلاثاء 23 كانون الثاني/يناير 2018
وصول وفد كوري جنوبي إلى مكتب الترانزيت في غوسيونيغ قرب المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين، الثلاثاء 23 كانون الثاني/يناير 2018 أ ف ب

عبر وفد كوري جنوبي إلى كوريا الشمالية للإعداد للألعاب الأولمبية الشتوية المشتركة المقررة في بيونغ تشانغ شباط/فبراير المقبل. وكان البلدان المتعاديان قد اتفقا على أن يتدرب متزلجون كوريون جنوبيون مع نظرائهم من الشمال في منتجع ماسيكريونغ الجبلي وإقامة فعالية ثقافية مشتركة بينهما. وتروج سول إلى هذه الألعاب كـ"أولمبياد السلام".

إعلان

عبر وفد كوري جنوبي إلى الشمال الثلاثاء لتفقد منشآت رياضية مشتركة مرتبطة بالألعاب الأولمبية الشتوية، رغم مطالبة بيونغ يانغ لسول بالاعتذار عن متظاهرين "حقيرين" أحرقوا صورة للرئيس كيم جونغ أون فيما يتصاعد الجدل حول التقارب بينهما.

اتفقت الكوريتان في وقت سابق من هذا الشهر على مشاركة رياضيين من كوريا الشمالية في ألعاب بيونغ تشانغ التي تجري في الجنوب في شباط/فبراير المقبل، وأن يشاركا بفريق نسائي موحد لمنافسات الهوكي على الجليد وأن يسيرا تحت علم واحد في مراسم الافتتاح.

واتفقت الدولتان على أن يتدرب متزلجون كوريون جنوبيون مع نظرائهم من الشمال في منتجع ماسيكريونغ الجبلي وإقامة فعالية ثقافية مشتركة في جبل كومغانغ الخلاب إلى الشمال من الحدود.

ونُظمت منذ ذلك الحين بعثات تحضيرية ومن المتوقع أن يمضي المسؤولون من سول أول وفد يزور الشمال منذ عامين تقريبا ثلاثة أيام في الشمال.

وسعت سول ومنظمو الألعاب إلى الترويج لألعاب بيونغ تشانغ بوصفها "أولمبياد السلام" لفتح باب أمام الحوار مع الشمال النووي، الذي تبادل التهديدات مع الولايات المتحدة في السنة الماضية.

غير أن جهود الرئيس مون جاي-إن للسلام قوبلت بانتقادات في الداخل، واتهمه كثيرون باستخدام الرياضيين لأهداف سياسية وتقديم العديد من التنازلات للجار العدائي.

وذهبت مجموعة من النشطاء اليمينيين إلى حد إحراق صورة للرئيس كيم جونغ أون في تجمع في سول الاثنين، إلى جانب علم الشمال الوطني، مما أثار استنكارا من بيونغ يانغ.

وقالت لجنة كوريا الشمالية للتوحيد السلمي للبلاد التي تتولى الشؤون الكورية الكورية إن المتظاهرين "مخلفات بشرية مجردة من المظهر البشري".

وأضافت في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية "إنهم مجموعة حقيرة من العصابات في شكل بشر" واتهمتهم بارتكاب "جريمة شائنة لا يمكن التغاضي عنها أبدا".

وقالت إن على سول أن "تعتذر أمام الأمة" للاستفزاز واتخاذ تدابير سريعة لمنع تكراره.

وردا على الاحتجاجات والجدل الدائر، حض مكتب الرئاسة الكوري الجنوبي الثلاثاء المواطنين على الترحيب بجميع الدول المشاركة في الألعاب.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.