تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الناتو يعتبر أن من حق تركيا الدفاع عن نفسها في شمال سوريا "بشكل مدروس"

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في بروكسل 6 تشرين الأول/أكتوبر 2015.
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في بروكسل 6 تشرين الأول/أكتوبر 2015. أ ف ب (أرشيف)

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الخميس إنه "من حق تركيا" التي بدأت السبت عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في بلدة عفرين، أن "تدافع عن نفسها" لكن "بشكل متكافئ ومدروس". وأضاف ستولتنبرغ أن تركيا، ثاني قوة عسكرية في الحلف بعد الولايات المتحدة سبق أن أبلغت الناتو بعمليتها في شمال سوريا.

إعلان

اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ اليوم الخميس أن "من حقتركيا أن تدافع عن نفسها" ولكن "بشكل متكافئ ومدروس"، في وقت تشن فيه قواتها هجوما في شمال سوريا على المقاتلين الأكراد.

وقال ستولتنبرغ في بيان إن "تركيا هي إحدى دول حلف شمال الأطلسي التي عانت من الإرهاب إلى حد كبير. من حق كل الدول أن تدافع عن نفسها ولكن ينبغي أن يحصل ذلك بشكل متكافئ ومدروس".

وأضاف أن تركيا، ثاني قوة عسكرية في الحلف بعد الولايات المتحدة، "أبلغت هذا الأسبوع الحلفاء في حلف شمال الأطلسي بعمليتها في شمال سوريا".

وأوضح ستولتنبرغ أنه كان على اتصال بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في شأن الهجوم، وكذلك مع وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل الذي طالب دول الحلف الـ29 الخميس بـ"بحث" الهجوم.

في شأن متصل، دعا الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين عثمان الشيخ عيسى الخميس النظام السوري إلى التدخل لمنع الطائرات التركية من قصف المنطقة التي تتعرض منذ السبت لهجوم تشنه أنقرة مع فصائل سورية معارضة موالية لها.

وقال الشيخ عيسى عبر الهاتف من بيروت "إذا كان هناك من موقف حقيقي ووطني للدولة السورية، التي لديها ما لديها من إمكانات، فعليها أن تقف بوجه هذا العدوان وتقول إنها لن تسمح بتحليق الطائرات التركية".

ولا يشارك الأطلسي بشكل مباشر في العمليات في سوريا، لكنه عزز دوره في تركيا عبر نشر بطاريات باتريوت المضادة للصواريخ في جنوب البلاد، إلى جانب طائرات استطلاع من طراز "أواكس" تجوب الأجواء التركية.

وتساهم هذه الطائرات أيضا في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بقيادة الولايات المتحدة، التي تدعم وحدات حماية الشعب الكردية في تصديها للجهاديين.

إلى ذلك، شددت ألمانيا لهجتها الخميس ضد تركيا عقب تدخلها في سوريا، ما من شأنه أن يهدد الجهود الأخيرة لتحسين العلاقة المتوترة نوعا ما بين البلدين الشريكين في حلف شمال الأطلسي. وقال وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل إنه طلب من الناتو مناقشة التدخل التركي المثير للجدل في شمال سوريا.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.