أفغانستان

عشرات القتلى والجرحى في انفجار سيارة إسعاف مفخخة في كابول

أ ف ب- أرشيف

قتل ما لا يقل عن 95 شخصا وأصيب 158 آخرون نتيجة انفجار سيارة إسعاف مفخخة وسط كابول في أفغانستان، حسبما صرح المتحدث باسم وزارة الصحة في تحديث لحصيلة سابقة. وتبنت حركة طالبان الهجوم على تطبيق واتساب.

إعلان

قتل 95 شخصا على الأقل وأصيب 158 آخرون بجروح عند انفجار سيارة إسعاف مفخخة وسط كابول السبت في اعتداء تبنته حركة طالبان.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة وحيد مجروح لوكالة فرانس برس "الحصيلة بلغت الآن 95 قتيلا و158 جريحا" بعد خمس ساعات على وقوع الاعتداء الذي تبنته حركة طالبان. وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى مقتل 63 شخصا.

وحذر مسؤول الاتصالات في الحكومة بريالاي هلالي في وقت سابق "الحصيلة الأخيرة التي بحوزتنا هي 63 قتيلا و151 جريحا لكنها يمكن أن تتغير لأن بعض المصابين الذين نقلوا إلى المستشفيات في حالة حرجة".

حصيلة قتلى الاعتداء في كابول مرشحة للارتفاع

وتبنت حركة طالبان الهجوم عبر تطبيق واتساب.

وقال نائب المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي "الانفجار مرده سيارة مفخخة"، دون إعطاء تفاصيل. من جهتها، أشارت منظمة "ايمرجنسي" غير الحكومية الإيطالية إلى سقوط خمسين جريحا نقلوا إلى مستشفى تابع لها في العاصمة الأفغانية متحدثة عن "مجزرة".

وشاهد مصور لوكالة الأنباء الفرنسية توجه إلى المكان مباشرة العديد من الجثث والضحايا المضرجين بالدماء من "قتلى وجرحى" على الأرصفة. كما شاهد نقل العديد من الضحايا من الرجال والنساء والأطفال إلى مستشفى جموريات المجاور.

وكتب منسق منظمة "إيمرجنسي" غير الحكومية الإيطالية دويان بانيك على تويتر "إنها مجزرة" مضيفا أنه أحصى "سبعة قتلى و70 جريحا" في مستشفاه بينما أظهرت الصورة التي أرفقها بالخبر العديد من الضحايا في ممرات المستشفى.

وجاء الانفجار بعد تشديد التأهب الأمني إثر هجوم استهدف فندق إنتركونتننتال قبل أسبوع. وأعلنت طالبان وقتئذ مسؤوليتها عن الهجوم الذي أسفر عن مقتل أكثر من 20 شخصا.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم