تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحزب الاشتراكي الفرنسي يوافق على أربعة مرشحين لقيادته

أ ف ب / أرشيف

يختار الحزب الاشتراكي الفرنسي في آذار/مارس المقبل أمينه العام الجديد من بين أربعة مرشحين تمت الموافقة عليهم السبت، هم ستيفان لو فول، وإيمانويل موريل، ولوك كارفونا، وأوليفييه فور.

إعلان

قبل الحزب الاشتراكي الفرنسي السبت أربعة مرشحين لمنصب الأمين العامة للحزب، وذلك بعد ثمانية أشهر من هزيمة مدوية مني بها خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة، عندما خرج مرشحه من الدورة الأولى.

والمرشحون الأربعة هم ستيفان لو فول، وإيمانويل موريل، ولوك كارفونا، وأوليفييه فور، مع ترجيح فوز الأخير.

وسيتم اختيار أحد الأربعة أمينا عاما للحزب خلال دورتين انتخابيتين في الخامس عشر والتاسع والعشرين من آذار/مارس، قبل أن يعقد الحزب مؤتمره العام في السابع والثامن من نيسان/أبريل في أوبرفيلييه في ضواحي باريس في محاولة لمنح الحزب انطلاقة جديدة.

وخلال الانتخابات الرئاسية في نيسان/أبريل الماضي لم يحصد مرشح الحزب الاشتراكي بونوا هامون سوى 6,36% من الأصوات.

وخلال الانتخابات التشريعية في حزيران/يونيو الماضي تواصل الانهيار، ولم يحصل الحزب الاشتراكي سوى على نحو ثلاثين مقعدا في الجمعية الوطنية، مع أنه كان يملك الأكثرية خلال حكم الرئيس السابق فرانسوا هولاند.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي باع الحزب الاشتراكي مقره الرئيسي التاريخي في شارع سولفرينو في باريس بـ45،55 مليون يورو لمواجهة ضائقته المالية.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.