تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الفنزويلي يرفض المهلة الأوروبية لإجراء انتخابات جديدة في بلاده

صورة ملتقطة عن شاشة فرانس 24

في مقابلة تم بثها الأحد، أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو رفضه القاطع للمهلة التي حددتها دول أوروبية له للدعوة لانتخابات جديدة في غضون ثمانية أيام مصرا على أن بلاده "غير مرتبطة" بأوروبا. وقال مادورو في المقابلة التي أجرتها معه "سي إن إن تورك" وتمت دبلجتها إلى اللغة التركية من الإسبانية "عليهم سحب هذه المهلة. لا يمكن لأحد أن يعطينا مهلة".

إعلان

رفض رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو المهلة التي حددتها له ست دول أوروبية بهدف إجراء انتخابات في غضون ثمانية أيام وقال إن زعيم المعارضة خوان غوايدو انتهك الدستور عندما أعلن نفسه رئيسا للبلاد.

وقال مادورو أيضا في مقابلة مع قناة (سي.إن.إن ترك) التركية أذيعت اليوم الأحد إنه منفتح على الحوار وإنه عقد اجتماعا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو أمر مستبعد لكنه ليس مستحيلا. وترجمت القناة التلفزيونية المقابلة من الإسبانية إلى التركية.

وكانت بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا والبرتغال وهولندا قد قالت إنها ستعترف بغوايدو رئيسا ما لم يدعُ إلى انتخابات جديدة خلال ثمانية أيام، وهو تحذير وصفته روسيا بأنه "سخيف"، فيما قال عنه وزير خارجية فنزويلا بأنه "طفولي".

ووصفت واشنطن وكندا ومعظم دول أمريكا اللاتينية والكثير من الدول الأوروبية فوز مادورو بفترة رئاسة ثانية في مايو/أيار بأنه مزيف.

وتدين القوات المسلحة لمادورو بالولاء، إلا أن أكبر مبعوث عسكري فنزويلي لدى الولايات المتحدة انشق أمس السبت وانضم إلى صف غوايدو.

وحثت واشنطن -التي اعترفت بغوايدو رئيسا- العالم أمس السبت على "اختيار جانب" في أزمة فنزويلا وقطع الصلات المالية بحكومة مادورو.

للمزيد: فنزويلا: رقصة مع الأموات

ولقد غرقت فنزويلا في الفوضى تحت حكم مادورو، إذ تعاني من نقص في الغذاء واحتجاجات وسط أزمة اقتصادية وسياسية أثارت هجرة جماعية وتضخما من المتوقع أن يصل إلى عشرة ملايين في المئة هذا العام.

فرانس 24/ أ ف ب /رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن