تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة فرنسا: بوردو يفرمل ليون وتعادل مرسيليا وموناكو

إعلان

باريس (أ ف ب) - ضرب بوردو بقوة في اول مباراة بقيادة مدربه الجديد الدولي الاوروغوياني السابق غوستافو بويت واكرم وفادة ضيفه ليون 3-1 اليوم الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم، في حين انتهت مواجهة مرسيليا ومناكو بالتعادل الايجابي 2-2.

ويتصدر باريس سان جرمان الذي اكتسح مونبلييه برباعية نظيفة السبت الترتيب بفارق شاسع برصيد 59 نقطة مقابل 48 لليون ومثلها لمرسيليا و47 لموناكو حامل اللقب الموسم الماضي.

واستفاد بوردو من ركلتي جزاء احدهما خيالية بحق البرازيلي مالكوم، والثانية اثر خطأ ساذج من حارس المرمى البرتغالي انطوني لوبيش عندما خرج لقطع كرة في الجهة اليمنى اثر توغل مكسيم بوندجي.

ونجح مالكوم في ترجمة ركلة الجزاء الاولى في الدقيقة 27 معززا تقدم فريقه بالهدف الثاني بعد الاول الذي سجله توماس دو بروفيل في الدقيقة 22.

وقلص ليون الفارق بضربة رأسية لمدافعه البرازيلي مارسيلو انتونيو اثر ركلة ركنية انبرى لها القائد الدولي الجزائري الاصل نبيل فقير (44)، لكن فرحته لم تدم طويلا حيث اعاد غايتان لابورد الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث بترجمته ركلة الجزاء الثانية (45+2).

وحاول ليون تدارك الموقف في الشوط الثاني وضغط بقوة ودون جدوى على مرمى اصحاب الارض الذين اكملوا المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد لاعب وسطه البرازيلي اوتافيو (76).

وهو الفوز الاول لبوردو بقيادة بويت الذي استلم المهمة خلفا لجوسلان غورفينيك الذي اقيل من منصبه عقب المرحلة قبل الماضية، والثاني على التوالي بعد الاول على مضيفه نانت 1-صفر السبت الماضي بقيادة مدربه المؤقت اريك بيدويه، والثامن هذا الموسم.

واشرف بويت (50 عاما)، نجم ريال سرقسطة الاسباني وتشلسي وتوتنهام الانكليزيين سابقا، على اندية سندرلاند الانكليزي وايك اثينا اليوناني وبيتيس الاسباني وشنغهاي شنهوا الصيني.

وضرب بوردو عصفورين بحجر واحد فهو واصل صحوته وارتقى الى المركز التاسع، وفرمل ليون الذي تعرض لخسارته الثالثة هذا الموسم والاولى منذ سقوطه امام ضيفه ليل 1-2 في 29 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

تعادل ايجابي

وعلى ملعب فيلودروم قدم كل من مرسيليا وموناكو عرضا مشوقا انتهى بتعادلهما 2-2.

جاءت المباراة سريعة منذ بدايتها حيث بكر موناكو بالتسجيل عبر بالده كيتا بعد مرور اربع دقائق فقط اثر هجمة مرتدة سريعة.

لكن مرسيليا رد بسرعة بفضل مدافعه عادل رامي الذي استغل تمريرة حاسمة من فلوريان توفان ليعادل الارقام (7).

وفي مطلع الشوط الثاني منح فالير جرمان لاعب موناكو السابق فريقه الحالي مرسيليا التقدم بكرة رأسية سابحا.

لكن اصحاب الارض لم ينعموا بتقدمهم طويلا لان البرازيلي فابينيو منح التعادل لموناكو بعد مجهود فردي رائع (51).

وسجل البرازيلي جيمرسون هدفا برأسه لموناكو لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل (56).

وسنحت فرص عدة للفريقين في ربع الساعة الاخير دون ان ينجح احدهما في استغلالها.

ويمثل موناكو عقدة في الاونة الاخيرة لمرسيليا الذي لم يتمكن من الفوز عليه منذ 10 ايار/مايو عام 2015، علما بان مباراة الذهاب هذا الموسم على ملعب لويس الثاني في الامارة انتهى بفوز كاسح لموناكو 6-1.

-فوز بشق النفس لليل-

وحقق ليل فوزا بشق النفس على ضيفه ستراسبورغ 2-1 وخرج من منطقة الخطر.

وكان ليل البادىء بالتسجيل عبر الدولي الهولندي المغربي الاصل انور الغازي في الدقيقة 76، لكن فرحته لم تدم سوى دقيقتين حيث ادرك الجزائري ادريس السعدي التعادل للضيوف.

وانتظر ليل الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع لتسجيل هدف الفوز عبر المدافع البرتغالي ادغار لو.

وارتقى ليل الى المركز السابع عشر برصيد 25 نقطة مقابل 27 نقطة لستراسبورغ الحادي عشر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.