تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: تضامن حكومي مع وزير الحسابات العامة المتهم بالاغتصاب

وزير الحسابات العامة الفرنسي جيرالد دارمانين
وزير الحسابات العامة الفرنسي جيرالد دارمانين أ ف ب/ أرشيف

أعاد مكتب المدعي العام في باريس السبت فتح التحقيق مع وزير الحسابات العامة الفرنسي جيرالد دارمانين في قضية اتهامه بالاغتصاب في حادثة تعود للعام 2009. وأبدى وزراء حكومة إدوار فيليب تضامنهم مع زميلهم، الوزير الشاب الذي انتقل في 2017 إلى حركة الرئيس الفرنسي "الجمهورية إلى الأمام". يأتي هذا وسط انتشار حركات احتجاجية نسائية، أشهرها "أنا أيضا" للتنديد بالتحرش الجنسي والاغتصاب.

إعلان

أعرب وزراء في الحكومة الفرنسية الأحد عن تضامنهم مع زميلهم وزير الحسابات العامة جيرالد دارمانين، النجم الصاعد في فريق الرئيس إيمانويل ماكرون، وذلك بعد اتهامه بالاغتصاب في حادثة تعود للعام 2009.

ويواجه وزير الحسابات العامة الفرنسي (35 عاما) اتهاما بممارسة ضغوط على إمرأة بهدف ممارسة الجنس معها مقابل مساعدتها في قضية قانونية.

وقُدمت في حق الوزير الشاب أول شكوى، في منتصف العام الماضي، من قبل صوفي سباتز التي عملت سابقا كبائعة هوى، ولكن سرعان ما أُغلق التحقيق بسبب تغيب صوفي عن جلسات الاستماع أمام المحققين.

وقامت سباتز البالغة من العمر 46 عاما بإحياء شكواها في منتصف كانون الثاني/ يناير وبالتالي أعاد مكتب المدعي العام فتح التحقيق.

من جهته، نفى وزير الحسابات العامة الأمر، جملة وتفصيلا، في مقابلة مع إذاعة "فرانس أنفو" في 15 كانون الثاني/يناير، وقال إن الاتهامات ملفقة.

للمزيد: جدل في فرنسا بين داعمات لحرية "الرجال بمعاكسة النساء" ومنددات بالتحرش الجنسي

محاولة الإساءة لسمعة الوزير

واتهم محامو دارمانين السيدة بأنها تقوم "بمحاولة فظة لإلحاق الأذى" بسمعة الوزير، وقالوا إن موكلهم بدأ ملاحقتها قانونيا بتهمة التشهير.

ورفضت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبي الأحد الاقتراحات بأن على زميلها دارمانين أن يستقيل، مشيرة إلى أنه لم تتم إدانته بأي جريمة حتى الآن.

ودافع وزير الزراعة ستيفان ترافير أيضا عن دارمانين وقال إنه يجب تطبيق مبدأ قرينة البراءة حتى إثبات الذنب في قضية زميله، مثله مثل "أي مواطن آخر".

أما رئيس الوزراء إدوار فيليب فقد أكد السبت أن دارمانين ما زال يحظى "بثقته الكاملة".

ودارمانين نائب سابق عن اليمين انتقل العام الماضي إلى حزب ماكرون الوسطي "إلى الأمام"، وهو يعد من أفضل الوزراء من حيث الأداء في فريق الرئيس الذي يفتقر إلى الخبرة.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن