تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إنفاق قياسي لأندية الدوري الانكليزي في فترة الانتقالات الشتوية

إعلان

لندن (أ ف ب) - أنفقت أندية الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم مبلغا قياسيا قدره 430 مليون جنيه استرليني (490 مليون يورو) في فترة الانتقالات الشتوية (شهر كانون الثاني/يناير)، بحسب دراسة نشرت الخميس.

وأظهرت دراسة لشركة "ديلويت" للتدقيق المالي ان انفاق الاندية خلال هذه الفترة تضاعف مقارنة بالرقم القياسي السابق (256 مليون يورو)، وان حجم الانفاق في اليوم الأخير (31 كانون الثاني/يناير) بلغ 150 مليون جنيه (172 مليون يورو).

وقدرت "ديلويت" حجم إنفاق أندية الدوري الانكليزي الممتاز هذا الموسم بـ 1,9 مليار جنيه (2,17 ملياري يورو)، مقارنة مع الرقم القياسي الذي سجلته في الموسم الماضي، والبالغ 1,4 مليار جنيه.

وبينما كانت أندية القسم الادنى من الترتيب تستحوذ عادة على الجزء الأكبر من الصفقات في فترة الانتقالات الشتوية لتفادي الهبوط، كان الوضع مغايرا هذه المرة مع سيطرة "الستة الكبار" (مانشستر سيتي ويونايتد وأرسنال وتشلسي وتوتنهام وليفربول) على أبرز التعاقدات.

وأشار دان جونز، أحد معدي الدراسة، الى ان هذه الأندية "خالفت استراتيجيتها الاستثمارية التقليدية خلال فترة الصيف في محاولة لتحقيق أفضلية على منافسيها في منتصف الموسم"، ومحاولة إنهائه في أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وأضحت الدراسة انه على الرغم من المبالغ الكبيرة التي أنفقت، الا انها تبقى متناسبة مع عائدات الأندية في الدوري الممتاز.

وتابع جونز "إنفاق اندية الدوري الممتاز يبقى في نطاق امكاناتها من العائدات التي حققتها. فالانفاق الصافي المقدر لموسم 2017-2018، والذي ارتفع الى 755 مليون جنيه، لا يمثل سوى 17 بالمئة من العائدات المتوقعة، وهو ما يتوافق مع المعدل في آخر 15 عاما".

ومن أبرز الصفقات التي أبرمتها الأندية خلال فترة الانتقالات الشتوية، انضمام المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك الى ليفربول قادما من ساوثمبتون مقابل 84 مليون يورو (رقم قياسي لمدافع، علما ان الصفقة أعلن عنها رسميا قبل أيام من فتح باب الانتقالات الشتوية)، ومانشستر سيتي الذي ضم المدافع الفرنسي ايمريك لابورت من اتلتيك بلباو الاسباني مقابل 57 مليون جنيه، وأرسنال مع الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ من بوروسيا دورتموند الالماني في صفقة قدرت قيمتها بـ 56 مليون جنيه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.