تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جندي يقتل ثلاثة مدنيين في شمال الكاميرون

إعلان

ياوندي (أ ف ب) - قتل جندي كاميروني ثلاثة مدنيين وأصاب تسعة اشخاص آخرين بجروح ليل الاربعاء الخميس في مورا، بأقصى شمال الكاميرون، كما ذكرت مصادر متطابقة لوكالة فرانس برس.

وأكد مصدر قريب من أجهزة الأمن اتصلت به الوكالة في مورا، ان "عريفا" في الجيش متمركزا في أقصى شمال الكاميرون في اطار التصدي لجماعة بوكو حرام الجهادية، "اطلق النار خلال الليل" على عدد من الاشخاص، فقتل "امرأتين وطفلا" وأصاب "تسعة" اشخاص آخرين بجروح.

واكد هذه المعلومات والحصيلة لوكالة فرانس برس مصدر امني تحدث عن "تصرف جنوني".

وأضاف المصدر القريب من الأجهزة الامنية ان العسكري الذي هرب من القاعدة العسكرية التي كان منتشرا فيها، "تنقل من منزل الى منزل، يطلب المال ويطلق النار في المنزل الذي لا يحصل فيه" على ما يريد.

واوضح هذا المصدر ان العريف "الذي كان يتناول القنب الهندي" قد جرد من سلاحه. وقال المصدر ان الضحايا هم في عداد الاشخاص المهجرين الى داخل المنطقة الكاميرونية بسبب الاضطراب الامني الناجم عن الهجمات المتكررة التي تشنها بوكو حرام في المناطق الحدودية.

وقال المصدر ان الوضع كان متوترا صباح الخميس في مورا، لأن المهجرين يطالبون بـ "رأس" مرتكب هذه المجزرة.

وتضم مدينة مورا مقر قيادة القطاع الأول للقوة المختلطة المتعددة الجنسية، وهي تحالف اقليمي مستنفر ضد بوكو حرام.

وينتشر الجيش الكاميروني في منطقة أقصى شمال الكاميرون لمواجهة عمليات التوغل المتكررة التي يقوم بها مقاتلو المجموعة الجهادية النيجيرية.

ومنذ 2014، عندما بدأت الكاميرون محاربة بوكو حرام النيجيرية، قتلت هذه المجموعة "2000 مدني وعسكري" وخطفت "حوالى الف شخص" في اقصى شمال البلاد، كما ذكرت مجموعة الازمات الدولية للدراسات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.