تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اللبنانيون منقسمون بين من يرفض إهانة رئيس البرلمان ومن يندد بتظاهرات مؤيديه

مؤيدون للزعيم الشيعي نبيه بري يقطعون الطريق بالإطارات المشتعلة في بيروت في 29 يناير/ك2 2018
مؤيدون للزعيم الشيعي نبيه بري يقطعون الطريق بالإطارات المشتعلة في بيروت في 29 يناير/ك2 2018 أ ف ب

شهد لبنان في الأيام الأخيرة تظاهرات يومية مسائية تخللها إشعال إطارات وإطلاق للنار احتجاجا على وصف وزير الخارجية لرئيس مجلس النواب بالبلطجي وتهديده بـ"تكسير رأسه". وينقسم اللبنانيون بين من يرفض هذه الإهانة بشكل قاطع وبين من يرفض هذه التظاهرات ويضعها في خانة أعمال الشغب والتخريب.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.