تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غارة تستهدف مبنى البحث الجنائي في صنعاء

إعلان

صنعاء (أ ف ب) - استهدفت غارة جوية الاحد مبنى البحث الجنائي في صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون الذين يقاتلون الحكومة المدعومة من تحالف تقوده السعودية.

ودمرت الغارة المبنى المؤلف من اربع طبقات الى حد كبير اضافة لمجموعة من سيارات الشرطة كانت مركونة امامه.

واتهم الحوثيون الذين تدعمهم ايران التحالف الذي يقاتل الى جانب الحكومة اليمنية منذ آذار/مارس 2015 بشن الغارة.

وافادت وسائل اعلام يمنية يسيطر عليها المتمردون ان الغارة اسفرت عن مقتل 7 اشخاص وجرح 58، ولم يكن بالامكان تأكيد الحصيلة من مصدر مستقل.

ولم يعلق الناطق باسم التحالف بشكل فوري.

ويشهد اليمن نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين المتحالفين مع قوات الرئيس الراحل علي عبدالله صالح في أيلول/سبتمبر 2014.

وفي الرابع من كانون الاول/ديسمبر الماضي، قُتل صالح على أيدي الحوثيين بعد أيام من انهيار التحالف معهم. وقبيل مقتله، عرض الرئيس السابق الذي حكم اليمن لاكثر من ثلاثة عقود "طي الصفحة" مع السعودية مقابل رفع الحصار عن منافذ اليمن والتوصل لوقف لاطلاق النار.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر تعرضت وحدة البحث الجنائي في عدن التابعة للحكومة اليمنية لهجوم انتحاري شنه اسلاميون.

واقتحم مسلحون وحدة البحث الجنائي واشعلوا النار بالوثائق والملفات مع تفجير انتحاري لحزامه الناسف عند مدخل المبنى.

وتسبب النزاع في اليمن بمقتل أكثر من 8750 شخصا منذ اذار/مارس 2015 واصابة عشرات الاف المدنيين والمقاتلين بجروح.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.