تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البوليساريو مستعدة للتفاوض مباشرة مع المغرب (مسؤول)

إعلان

الجزائر (أ ف ب) - قالت جبهة البوليساريو التي تناضل من اجل استقلال الصحراء الغربية، انها "مستعدة" ل "مفاوضات مباشرة" مع المغرب الذي يسيطر على القسم الاكبر من الصحراء الغربية، بحسب ما افاد مسؤول كبير في البوليساريو الاثنين بالعاصمة الجزائرية.

والتقى وفد صحراوي في 25 كانون الثاني/يناير في برلين، المبعوث الخاص الجديد للامم المتحدة للصحراء هورست كوهلير الذي كان عين في آب/اغسطس 2017 و"بدأ مباحثات منفصلة" مع البوليساريو والمغرب، بحسب ما افاد محمد سالم ولد السالك "وزير خارجية الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية".

واوضح في مؤتمر صحافي في الجزائر "ان الامر يتعلق بمرحلة جديدة من المباحثات بهدف التحضير لمرحلة جديدة من المفاوضات المباشرة" بين الطرفين.

وقال ان الجمهورية الصحراوية المعلنة من جانب واحد في 1976 "مستعدة للدخول في مفاوضات مباشرة مع المملكة المغربية لصنع السلام". والمعروف ان الجزائر تدعم الصحراويين.

وكانت الحكومة المغربية اعلنت في 25 كانون الثاني/يناير ان وفدا يمثل المملكة سيلتقي ايضا المبعوث الخاص في تاريخ لم تحدده.

واصبح القسم الاكبر من الصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية السابقة في 1975 ، تحت سلطة المغرب. وتسيطر البوليساريو على نحو ثلث اراضي الصحراء الغربية على طول الحدود مع الجزائر وموريتانيا.

وبعد 16 عاما من النزاع المسلح بين البوليساريو والرباط، اعلن عن وقف لاطلاق النار في 1991. وتاجل استفتاء لتقرير المصير منذ 1992 بسبب خلاف حول الهيئة الناخبة.

ولم يتفاوض الطرفان مباشرة منذ فشل جولة مفاوضات استمرت خمس سنوات، في 2012.

وتقترح الرباط منح الصحراء الغربية حكما ذاتيا موسعا في ظل سيادتها مع حكومة وبرلمان محليين، لكنها ترفض التفاوض بشأن السيادة المغربية على الصحراء الغربية.

اما البوليساريو فهي تجدد التأكيد على "حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير" عبر استفتاء وتطالب باستقلال الصحراء الغربية.

ودعا كويهلر في نهاية كانون الثاني/يناير "طرفي النزاع وايضا دول الجوار" الجزائر وموريتانيا، الى المشاركة في المباحثات، بحسب ولد السالك.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.