تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الفلسطيني يؤكد انه لم يرفض اي دعوة للمفاوضات منذ 1993

إعلان

رام الله (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء انه لم يرفض اي دعوة للمفاوضات مع اسرائيل من اجل تسوية النزاع منذ العام 1993، متحديا من يثبت عكس ذلك.

وقال عباس خلال رعايته احتفالية اعلان مدينة القدس "عاصمة الشباب الاسلامي" للعام 2018 "اتحدى اي انسان، اذا طلبنا للمفاوضات مرة واحدة ورفضنا، منذ العام 1993 الى يومنا هذا".

واضاف عباس امام مسؤولين عرب في مقره برام الله " نقول للعالم ايدينا ممدودة للسلام من خلال المفاوضات، ونحن مع الحرب ضد الارهاب في اي مكان في العالم".

وذكر بان 705 قرارات صدرت عن الجمعية العامة للامم المتحدة منذ العام 1947 محورها القضية الفلسطينية اضافة الى 86 قرارا من مجلس الامن.

وتساءل "ما فائدة الشرعية الدولية والامم المتحدة ما دامت اسرائيل فوق القانون، ومدعومة من الاخرين؟".

ونظمت الاحتفالية مساء الثلاثاء في مقر الرئيس الفلسطيني بمشاركة وفود من 30 دولة عربية واسلامية، منهم 14 وزيرا، تم خلالها توقيع اتفاقية اعلان القدس "عاصمة الشباب الاسلامي".

واعتبر الرئيس الفلسطيني ان المشاركة العربية في هذه الاحتفالية تشكل ردا على القرار الاميركي باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل الذي اعلنه الرئيس دونالد ترامب في كانون الاول/ديسمبر الفائت.

وقال "هذه المظاهرة اليوم هي الرد، وما اسرع الرد، ان القدس هي عربية اسلامية مسيحية، وهذا هو الدليل".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.